المالكي: تدمير طائرة بدون طيار (مفخخة) اطلقتها المليشيا الحوثية باتجاه مطار ابها
اعلنت قيادة القوات المشتركة للتحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن"، اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار (مفخخة) اطلقتها المليشيا الحوثية الارهابية المدعومة من ايران باتجاه مطار ابها الدولي في عمل عدائي ووحشي.
الامارات تعلق دخول المسافرين القادمين من بنغلاديش وباكستان ونيبال وسريلانكا
أعلنت دولة الامارات العربية المتحدة، اليوم، عن تعليق دخول المسافرين القادمين من بنغلاديش وباكستان ونيبال وسريلانكا اعتباراً من يوم الأربعاء 12 مايو 2021 باستثناء رحلات الترانزيت القادمة للدولة والمتجهة إلى هذه الدول وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).
ارتفاع أسعار النفط بعد هجوم إلكتروني تسبب في إغلاق خطوط أنابيب امريكية
ارتفعت أسعار النفط، اليوم الاثنين، بعد هجوم إلكتروني كبير تسبب في إغلاق خطوط أنابيب هامة لإمدادات الوقود في الولايات المتحدة الامريكية.
نيمار يمدد عقده مع باريس سان جرمان حتى عام 2025
مدد النجم البرازيلي نيمار (29 عاما) عقده مع ناديه باريس سان جرمان لثلاث سنوات إضافية حتى عام 2025، كما أعلن نادي العاصمة الفرنسية رسميا .
اسم المستخدم: كلمة المرور:
رئيس الوزراء يؤكد من مارب انها تسجل دائما لحظات فارقة في تاريخ الجمهورية
[04/05/2021 10:35]
مأرب - سبأنت
أكد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، أن مأرب تسجل دائما في تاريخ الجمهورية لحظات فارقة، وهي تكتب الان ملاحم بطولية للنصر وعلى صخرتها تنكسر أوهام مليشيا الحوثي الكهنوتية ومشروعها المدعوم إيرانيا، على طريق استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب.

ووجه رئيس الوزراء لدى ترؤوسه في محافظة مأرب اجتماعا مشتركا لقيادة السلطة المحلية والتنفيذية بالمحافظة، تحية اجلال واكبار لكل المرابطين في كل وادي وجبل وسهل دفاعا عن الجمهورية وعن الدولة، في أهم معركة من معارك الجمهورية.. ناقلا للجميع تحيات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، واعتزازه وتقديره لكل الجهود التي يبذلونها في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ الوطن.

وأشار الى ان وجوده بينهم وفي هذا التوقيت هو شرف للوقوف على الملاحم البطولية والاسطورية التي تسطرها مأرب بتكاتف من جميع أبناء الشعب اليمني في هذه اللحظات حتى تحقيق الانتصار الكبير باستعادة الدولة وانهاء الانقلاب الحوثي الكهنوتي وقال "شرف لنا أن نكون معكم في هذا التوقيت، التاريخ يكتب في لحظات نادرة وكتب أن مأرب تسجل دائما في تاريخ الجمهورية لحظات فارقة منذ عام 2015 إلى الان، يمكن في هذه اللحظات الشرف كل الشرف لجنودنا المرابطين في كل وادي وجبل وحيد دفاع عن الجمهورية وعن الدولة، هذه مراتب الشرف الأولى في أهم معركة من معارك الجمهورية".

وأكد الدكتور معين عبدالملك، ان على صخرة مأرب تكسرت أوهام الكهنوت في 2015 والآن، كما تكسرت في الضالع و تعز وتهامة والساحل الغربي وفي البيضاء والجوف وفي كل مكان.. مشيرا الى ان من راهنوا على ضعف مأرب بعد استشهاد اللواء الركن عبدالرب الشدادي كانوا واهمين، بل تجسدت روحه في ألف رجل وألف قائد..

وأضاف "خسرنا من خيرة رجالنا وقادتنا في هذه المعركة في معركة التحم فيها الجيش والقبائل والشعب اليمني، بطريقة أسطورية سيسجلها التاريخ".

وأوضح رئيس الوزراء ان التاريخ يكتب الان في مأرب، وكل اليمن تتابع معركتها وتساندها.. لافتا الى ان حضوره مع عدد من أعضاء الحكومة هو لكي نكون جزء من هذه اللحظة التاريخية، مؤكدا ان التعبئة العامة والتفاعل الشعبي غير المسبوق يؤكد أهمية معركة مأرب كبوابة لانتصار اليمن واستعادة الدولة والجمهورية والقضاء على المشروع الإيراني.

وتطرق الدكتور معين عبدالملك، الى أوهام وظنون مليشيا الحوثي التي تحطمت في مأرب وعاد بعدها للحديث عن قبول مبادرات السلام.. وقال " نحن نقبل مبادرات السلام لأننا أساساً نسعى للسلام على الجميع ان يعي سواء في الداخل او الخارج والعالم اجمع ان هذه الحرب من بدأها هي مليشيا الحوثي انطلاقا من دماج وعمران وأشعل جذوة الحرب في اليمن عقب انقلابه على السلطة الشرعية واجتياحه للعاصمة صنعاء أواخر العام 2014م".

وأكد رئيس الوزراء ان قبول الحكومة الشرعية باي مبادرات للسلام ليس من منطلق ضعف، بل لأننا فعلاً نريد السلام وانهاء معاناة شعبنا اليمني التي تسببت بها الحرب الحوثية.. وقال "الموضوع مختلف تماماً، الحوثي يسوق ضلالاً للناس يسوقهم للقتل، ونحن نقول لكل هؤلاء المغرر بهم وابائهم لا تلقوا بأبناء اليمن إلى هذه المحرقة مع فئة ضالة".

وأضاف " شهداء الجمهورية والدفاع عن الدولة والشرعية هم شهداء من أجل الحياة، نحن نقول شهداء من أجل الحياة لأنه في حياة تبنى الان في مأرب، هناك جامعة فيها قرابة عشرة الاف طالب، في المقابل عندما اشاهد كرئيس للحكومة جامعة مثل جامعة صنعاء العريقة تضمحل وتطفو وجامعات أخرى غيرها في مناطق سيطرة الحوثيين هناك قتل للحياة".

وتابع " شهداؤنا يضحون من أجل الجمهورية، الشرعية هي الدولة والجمهورية مش أشخاص، فالاشخاص ياتون ويرحلون، لكن من يغرر بهم الحوثيين يضحون من اجل ماذا؟ من اجل سلالة كهنوتية؟! على أبنائنا وكل الشعب اليمني ان يعرفوا جيدا ذلك، هذه لحظات للتاريخ والتاريخ لا يكتب إلا في لحظات نادرة".

وأعرب الدكتور معين عبدالملك، عن ثقته منذ اليوم الأول من تصعيد الحوثيين على مارب أنها عصية، كما هي كل مناطق اليمن عصية.. متعهدا بتخليص العاصمة صنعاء من الكابوس الانقلابي بتعاون كل أبناء اليمن ورجال القبائل والمقاومة الشعبية والتفافهم وراء الجيش الوطني.

ولفت الى ان ما تروجه مليشيا الحوثي حول الحصار وهم وكذب وتضليل للناس فهم من يفرضون هذه الحالة العبثية، وقال " نحن نتحدث من سابق على فتح مطار صنعاء، ويجب ان يعرف كل أبناء شعبنا في مناطق سيطرة الحوثيين الوهم الذي يحاول يروج له الحوثيين عن الحصار وهم من يفرضوا الحصار وهذه الحالة العبثية والوضع الاقتصادي الصعب، حتى مرتبات موظفي الدولة التي بدأنا ندفعها في 2019 عرقلها باجراءاته العبثية".

وشدد رئيس الوزراء على انه لا تهاون في ثوابت الدولة والجمهورية، لكن في الجانب الإنساني حريصون على أبنائنا على امتداد الوطن من صعدة إلى المهرة، ولا يستطيع احد ان يزايد علينا في ذلك.. مؤكدا ان هذه معركة مصيرية وفخامة الرئيس رفض وهو لا يزال في صنعاء ان يقدم أي تنازلات.. وقال "بدأت المعركة في مأرب وأنتم عارفين كيف كانت صعدة والان مأرب أقوى وكل مناطق الجمهورية أقوى، مبادرات السلام لأنه فعلا احنا حريصين على الناس لكن الثوابت واضحة فمشروع حياة ومشروع موت، وهناك فرق بين من يضحي من أجل الجمهورية الشهداء الذين يتساقطوا كل يوم لكن في سبيل الدولة والجمهورية والحرية، ومن يضحي من اجل سلالة كهنوتية".

وأكد الدكتور معين عبدالملك، ان الدولة معهم بكل إمكانياتها، والصعوبات التي تحدث عنها محافظ مأرب سنتعاون ونعمل على حلها.. وقال "نرى ان المعركة بيد والبناء بيد لكن الان الأولوية للمعركة وأنا تحدثت في المكلا قبل ان أكون بينكم هنا وتكلمت في كل مكان أن الأولوية الان للمعركة في مأرب في الضالع في تعز وفي الساحل الغربي وفي كل مكان الأولوية دائماً للمعركة، لكن في هذه اللحظات الملحمة تسطر هنا في مأرب".

وأضاف " مأرب ستظل أمنة مستقرة، لم تعد مارب كما كانت في السابق أصبحت فيها الان من كل اليمن، نازحين من كل مكان وجدوا الأمن والأمان والحرية، يدركون بوجود مكان ومناخ افضل لتربية أبنائهم وتدريسهم وتعليمهم معنى الحرية بعيدا عن الفكر الضال".

وجدد رئيس الوزراء ان تعاطي الحكومة الشرعية مع السلام هو لتثبت للعالم ان المشكلة هي في مليشيات الحوثي والخلل ان هذه المليشيات تدعو كل يوم للموت، ونحن حريصين على ان لا نفقد أجيال اكثر، فالبلد بحاجة إلى تعليم، وهناك ظروف اقتصادية صعبة جداً تطحن المواطن، واي سلام تحت الثوابت المتوافق عليها فنحن معه.. " يعرف العالم الان مأرب في القاموس السياسي والعسكري والإنساني وفي قاموس السلام أيضاً، والمستقبل لهذا البلد لذلك لهذا دلالات مهمة في المرحلة القادمة".
وأكد رئيس الوزراء الحرص على الحفاظ على التوافق السياسي والبلد، وأولويات المعركة، وعدم الانزلاق الى أي معارك جانبية، وقال "معركتنا واضحة وأي تشتت في هذه المعركة بتكون نتائجه كبيرة، وأنا جئت في هذه الظروف لكني على يقين ومطمئن للوضع في مأرب ومطمئن لرجال مأرب وقبائل مأرب والشعب اليمني التي وفرت إسناد وهذه المواقف من قبائل مأرب سيكفيها مدى التاريخ، موقفها مع الجمهورية، كل قبائل مأرب بدون استثناء".
من جانبه، رحب محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة بدولة رئيس الوزراء في هذه الزيارة التي اعتبرها هامة وعزيزة بكل ما تعنيه الكلمة عند الجميع.. وقال "زيارتكم اليوم زيارة حقيقة الأمر نعتبرها من الزيارات التاريخية في هذه المرحلة التي تمر بها المحافظة ويمر بها الشعب اليمني، زيارة تدفع بالمعنوية، وتساعدنا على أداءنا لمواجهة هذه المشاكل التي تحدثنا عنها".
وأضاف " أبنائكم وإخوانكم في هذه المحافظة من كل أبناء الشعب اليمني بدءاً بأبناء محافظة مأرب أنفسهم وانتهاءً بكل المتواجدين من أبناء المحافظات الأخرى يتمتعون بمعنوية عالية تعانق السماء ونقول في حضوركم ومن خلالكم أن اليمن وجمهوريته ومبادئه وثوابته الوطنية أبعد على هذه الميليشيا من نجوم السماء بإذن الله تعالى".

وأشار العرادة الى ان اليمن يخوض معركة مصيرية معركة وجود ليست كالمعارك الأخرى التي ذات الخلافات بين رفاق الدرب أو بين رجال السلطة أو بين أبناء أي من الشعوب لمجرد خلافات لقضايا يجدون فيها حلول.. وقال" لكن مشكلتنا مع هذه الميليشيا مشكلة عويصة جداً لن تنتهي إلا بانتهاء الفكر الذي يريدون فرضها بالسلاح ولن تنتهي إلا بطرح السلاح للحكومة المختصة بهذا الشعب".

وأضاف " لا يمكن أن يسعد الشعب اليمني أبداً وسلاح الدولة تمتلكه ميليشيا أي كان شكلها أو نوعها، تدركون أيضاً هذه المحافظة وما تعانيه في جميع الجوانب فلدينا مشكلة الحرب الواضحة للعيان ولدينا أيضاً المشاكل الإنسانية الموجودة نتيجة النزوح الكبير والهائل في هذه المحافظة وهذه المشاكل تدركها دولة الرئيس أنت وحكومتكم الرشيدة وقيادتنا السياسية أولاً بأول وتلاحظونها وتتابعونها وتعلمونها إلا أنها بحاجة إلى تعاون مباشر للوقوف أمام هذه المشاكل ونستطيع مواجهتها من خلال دعمكم الذي إن شاء الله سيكون ملامس لواقع هذه المحافظة وما تعيشه".

وتطرق محافظ مارب الى المشاكل الأخرى في الجوانب الخدمية والتنموية، مؤكدا على مشكلة الحرب التي فرضتها مليشيا الحوثي والمشكلة الإنسانية واهمية التعاون لايجاد حلول لها.. وقال "مطلبنا كشعب أن تقف مؤسسات الدولة على مسؤولياتها تجاه هذه المعركة وأن نوحد الجهود سواءً المتمثلة في مؤسسات الدولة أو المتمثلة في القوى السياسة الموجودة على الأرض أو كذلك القوى الاجتماعية يجب أن نوحد جهودنا جميعاً كأبناء شعب يمني حتى نجتث هذه الجرثومة التي سقطت على الشعب اليمني ثم من بعدها نستطيع أن نحمل كل مشاكلنا وكل خلافاتنا أي كانت وحيثما بلغت سواء كانت في المحافظات الشمالية أم في الجنوبية أم في الوسطى أم في الشرقية أم في الغربية ستحل بإذن الله من خلال التفاهم والحوار من خلال مخرجات الحوار الوطني ومن خلال الظرف الذي سيأتي بإذن الله بعد اجتثاث هذه الميليشيات ومشروعها العنصري الكهنوتي".

حضر الاجتماع وزيري الصناعة والتجارة الدكتور محمد الاشول والصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح.


وكيل المهرة يدشن مشروع زكاة الفطر لـ 17500 اسرة
المالكي: تدمير طائرة بدون طيار (مفخخة) اطلقتها المليشيا الحوثية باتجاه مطار ابها
مركز الملك سلمان يدشن مشروع توزيع زكاة الفطر في تسع محافظات
وزير الداخلية يناقش مع مدير أمن وادي وصحراء حضرموت الخطة الامنية لعيد الفطر
الرباش يبحث مع وكيل وزارة الحج السعودي ترتيبات الحج لهذا العام
هيئة حماية البيئة بوادي وصحراء حضرموت تطالب بإنشاء وحدة للتكيف على التغيرات المناخية
بن مبارك يناقش مع السفير الصيني مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية
وزير الخارجية يبحث مع سفير الاتحاد الأوروبي الجهود المبذولة لإحلال السلام
وزير الخارجية يناقش مع السفير الروسي تطورات الأوضاع في اليمن
مجلس الشورى يدين الاعتداءات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني
الأكثر قراءة
مؤتمر الحوار الوطني

عن وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) | اتفاقية استخدام الموقع | الاتصال بنا