ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: ، 2020/04/09 الساعة 07:24:47
رئيس الوزراء يشدد على ضرورة توحيد الجهود لمواجهة تداعيات كورونا على الاقتصاد الوطني
شدد رئيس الوزراء رئيس المجلس الاقتصادي الأعلى، الدكتور معين عبدالملك، على ضرورة توحيد الجهود لمواجهة التداعيات السلبية لتفشي فيروس كورونا عالميا على الاقتصاد الوطني، واهمية البناء على قرار وقف اطلاق النار والهدنة الإنسانية للإعلان عن قرارات جديدة تصب في مصلحة المواطنين في كافة مناطق اليمن دون استثناء.
كيسنجر يتوقع فوضى سياسيية واقتصادية لأجيال بعد كورونا
توقع وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، هنري كيسنجر، احتمال استمرار الفوضى السياسية والاقتصادية الناجمة عن وباء الفيروس التاجي لأجيال، واعتبر أنه خطر غير مسبوق في الحجم والعالمية.
منظمة اوكسفام : كورونا يهدد نصف سكان الارض بالفقر
حذّرت منظمة "أوكسفام"، الأربعاء، من أن نصف مليار شخص إضافي في العالم قد يصبحون تحت خط الفقر من جراء تداعيات وباء كوفيد-19 إذا لم يتم الإسراع في تفعيل خطط لدعم الدول الأكثر فقراً.
إدخال أسطورة كرة القدم الإنكليزية غريفز المستشفى
أعلن نادي توتنهام الإنكليزي لكرة القدم أن مهاجمه جيمي غريفز، أفضل هداف في تاريخه والدوري الإنكليزي، أدخل المستشفى.
آخر الأخبار:
نائب رئيس الجمهورية يعزي في استشهاد العميد زياد عبدالله ..
رئيس الوزراء يشدد على ضرورة توحيد الجهود لمواجهة تداعيات ..
لجنة الطوارئ تشدد على سرعة تنفيذ مركز الحجر الصحي بشبوة
لجنة الطوارئ بتعز تحذر من استمرار تجاهل توجيهات إغلاق المساجد ..
نائب رئيس الجمهورية يعزي محافظ الحديدة في وفاة شقيقه
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  محلي
البركاني يرفع رسالة إلى رئيس الجمهورية حول نقاشات أعضاء مجلس النواب بشأن ما يدور على الساحة الوطنية
[25/03/2020 03:20]
الرياض - سبأنت :
رفع رئيس مجلس النواب، سلطان البركاني، اليوم الأربعاء، إلى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية، رسالة حول خلاصة الإتصالات والمشاورات والنقاشات التي أجراها أعضاء المجلس خلال الأيام الماضية حول ما يدور على الساحة الوطنية، فيما يلي نصها :

فخامة رئيس الجمهورية الأخ المشير / عبدربه منصور هادي حفظكم الله
تحية وتقدير:

يشرفني أن أبعث إليكم خلاصة الاتصالات والمشاورات والنقاشات التي أجراها إخوانكم أعضاء مجلس النواب خلال الأيام الماضية تتعلق بما يدور على الساحة الوطنية وما يجري في هذا الظرف العصيب الذي يعاني منه العالم أجمع من جائحة "كورونا" وحجم تلك الكارثة المهول وتوجيه كل إمكانيات العالم العلمية والمادية والبشرية ومقدرات كل الشعوب لمواجهة هذه الجائحة، إلا أن تلك العصابة الباغية الحوثية التي تعيش على الموت وتتسلى به وتتزود بالدماء فإنها وفيما كان يفترض عليها أن توجه كل الجهود والإمكانيات في مناطق سيطرتها لمواجهه كارثة كورونا لإنقاذ المواطنين من خطر هذا الوباء، إذا بها توجه كل ما لديها من إمكانيات وجهود لتشن حروب على أبناء شعبنا اليمني وتقتل بشر وتدمر منشآت وتخلف قتلى وجرحى بالمئات في جبة نهم وصرواح والجوف ومأرب ومناطق الساحل الغربي والضالع وتعز والبيضاء وغيرها وتدمر منطقة تلو الأخرى من خلال تلك الحروب وإطلاق الصواريخ لتحصد أرواح المصلين والآمنين بكل بشاعة وإجرام لتعبر من خلال ذلك عن دموية غير مسبوقة ووحشية غير معهودة وإجرام منقطع النظير (لا ترقب في مسلم إلًا ولا ذمة ) ولا تعطي لآدمية الإنسان أي اهتمام أو قيمة فيما كان يفترض عليها أن تعلن إيقاف دمويتها ووحشيتها بإعلان إيقاف الحرب ليتمكن الجميع من مواجهة كارثة كورونا وتتيح الفرصة للشرعية وكل الخيرين من الأشقاء والأصدقاء الذين يهتمون بحال اليمنيين أن يتفرغوا لمواجهة هذه الجائحة الخطيرة إلا أنها ظلت تمارس ما جبلت عليه غير آبهةً بحياة اليمنيين وبدون أدنى مسؤولية أو إنسانية وأنه لأمرٌ حزين أن تستمر في غيها على مرأى ومسمع من العالم وفي مقدمتهم الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص السيد مارتن جريفث الذي أقام الدنيا ولم يقعدها أثناء المواجهات في الحديدة في ظرف عادي، واليوم اليمن والعالم في ظرف استثنائي خطير لم نسمع لتلك الدعاوى الإنسانية صوت "ولَمْ تنْبَسْ بِبِنْتٍ شفة " بالرغم من أن تلك العصابة التي امتنعت عن تنفيذ اتفاق ستوكهولم وحولته إلى مجرد ورقة ستسقط في أي لحظة، ولم يعد له أي قيمة أو معنى.

ويدفع اليمنيون أثمانًا باهظة يومياً لحالة اللا حرب واللا سلم التي تسيدت الموقف بعد الاتفاق، لتأتي بعد ذلك حروب الحوثيين الأخيرة وما خلفته من دماء ودمار الأمر الذي يجعل من الواجب علينا جميعاً ومعنا أشقاءنا بالتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية العمل على إيقاف ذلك الصلف والجنون والجموح الذي تمارسه تلك العصابة من خلال إجراءات تصدر بشكل عاجل وللضرورة القصوى في الجانب السياسي والعسكري والقانوني والإداري تتخذ من قبلكم وبقية المؤسسات وأشقاءنا بالتحالف ومن أهمها :

١- مضاعفة الجهود التي تبذلونها لتنفيذ اتفاق الرياض نصاً وروحاً وتنفيذه على أرض الواقع بما يضمن تحقق الأهداف المتوخاة منه، وضرورة إنجاز جميع الترتيبات والمتطلبات الواردة فيه لعودة الرئيس والبرلمان والحكومة وبقية المؤسسات إلى عدن بما يمكنها جميعًا من الإلتئام وممارسة دورها في خدمة الناس والارتباط بهم والاهتمام بشؤونهم ومعالجة مختلف الأوضاع، وقيادة عملية التحرير واستعادة الدولة وإسقاط الانقلاب.

٢- أهمية تواجد نائب الرئيس ووزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان وكافة القيادات العسكرية والأمنية في مأرب بشكل عاجل لصد العدوان الحوثي وقيادة المواجهات التي يقوم بها أبطال الجيش الوطني والمواطنين الذين يقدمون حياتهم يوماً بعد يوم دفاعًا عن الثورة والجمهورية والديمقراطية واليمن الاتحادي , ويمكن تواجد الحكومة ومجلس النواب لأهمية ذلك وإشعار المعتدين أن الجميع جاهزون لردع العدوان ومواجهته، وإنهم يحملون غصن الزيتون بيد من أجل السلام ويدعون إلى تسوية سياسية شاملة، ويحملون البندقية بيد أخرى لمواجهة العدوان وردع المعتدين وأن إيمانهم بإنجاز تسوية شاملة تضمن سلام دائماً واستقراراً شاملاً قد كاد ينفد جراء تسويف الحوثين وعبثهم به وعدم تسليمهم بخياراته.

٣- الترتيبات الأمنية والضرورية لانعقاد مجلس النواب بأسرع وقت ممكن في العاصمة المؤقتة عدن أو مأرب أو أي محافظة أخرى بما يمكنه من الوقوف على كافة الأوضاع والتحامه بالجماهير ورفع معنوية أولئك المقاتلين الأبطال وأداء دوره في المساءلة والمحاسبة وإيقاف أي اختلالات.

٤- التنسيق والتشاور مع الأشقاء في التحالف العربي بشأن الخطوات الضرورية التي يجب على الحكومة اتخاذها بشأن اتفاق ستوكهولم الخاص بالحديدة بما يوقف عبث هذه العصابة واستهتارها بالعالم أجمع بعد أن أصبح ذلك الاتفاق كما أشرنا مجرد ورقة لا تسمن ولا تغني من جوع جراء عدم التزام الحوثيين به والاستهتار بدور الأمم المتحدة وجنرالاتها الذين كلفوا واحد تلو الآخر بالإشراف ولم يتمكنوا من تنفيذ شيء على الأرض.

5- إصدار توجيهاتكم العاجلة للحكومة بمضاعفة جهودها واهتمامها لمواجهة جائحة كورونا للحفاظ على حياة المواطنين والتخفيف من الآثار المدمرة لهذه الجائحة وإنقاذ حياة الناس واعتبار الدولة وأجهزتها بحالة استنفار تام لمواجهة هذا الخطر وتوفير كل ما من شأنه الحد منه وإيقاف تداعياته , وأعطى الأولوية الأولى بتوجيه الإمكانات المتاحة لمواجهة هذا الوباء والتخفيف على شعبنا من معاناته.

6- أهمية قيام السلطات القضائية المختصة باتخاذ الإجراءات القانونية في حق قيادة المليشيات الحوثية الانقلابية وإحالتهم للمحاكمة عن الجرائم التي ارتكبوها ومازالوا يرتكبونها بدءاً من استخدام القوة في تقويض المسار السياسي وتنفيذ الانقلاب على الشرعية التوافقية والدستورية وقصف مقر إقامتكم في العاصمة المؤقتة عدن وإبرام الاتفاقات مع دول أجنبية وإشعال الحرب على اليمنيين في مختلف المحافظات وإزهاق أرواح الأبرياء الآمنين وقصف التجمعات السكانية ودور العبادة والمدارس والمشافي وتخريب الاقتصاد والاعتقال والإخفاء القسري وغير ذلك من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وهي كلها جرائم لا تسقط بالتقادم.

7- يتوجه أعضاء مجلس النواب بأصدق آيات الشكر والتقدير والثناء والعرفان للأشقاء في المملكة العربية السعودية الشقيقة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية وولي عهده الأمير محمد بن سلمان على المواقف الأخوية الصادقة وما بذلوه وقدموه من غالٍ ونفيس لنصرة إخوانهم اليمنيين ضد المشروع الإيراني البغيض والموروث الإمامي المتخلف مؤكدين أن ذلك سيخلد في انصع صفحات التاريخ ويتمنوا عليهم الاستمرار حتى يعاد الحق إلى نصابه ويزول الخطر المحدق باليمن وجيرانها جراء تمدد المشروع الإيراني وتدفق السلاح والمال لقتل اليمنيين وإقلاق المنطقة وتهديد أمنها وأمن الملاحة الدولية واقتصاد العالم.

والشكر موصول لكافة دول التحالف العربي التي سارعت منذ اللحظة الأولى لإنقاذ أشقائها باليمن والدفاع عنهم وقدمت جل ما لديها من إمكانيات ودماء لنصرة الحق والدفاع عن أمن واستقرار المنطقة وإسقاط المؤامرة والانقلاب في بلادنا ومنع تنفيذ الأجندات والمشاريع الخارجية التي تستهدف فيما تستهدف الأمن القومي العربي، وأن دول التحالف تلك وبقية أشقاءنا في العالم العربي مطالبون ومدعوون للوقوف إلى جانب الشعب اليمني لمواجهة خطر ذلك المشروع.

ختاماً: يا فخامة الرئيس أننا لنؤكد أن الوضع يتطلب مزيداً من الإجراءات وحشد كل الجهود والطاقات واتخاذ القرارات الجريئة بما يعيد الأمل للناس ويشعر البغاة أن للجنون عواقب وخيمة وأن شعبنا اليمني سوف يتغلب على محنته لامحاله وينتصر لثورته وجمهوريته وأمنه واستقراره ومشروع دولته الاتحادي.



  المزيد من محلي
نائب رئيس الجمهورية يعزي في استشهاد العميد زياد عبدالله اليوسفي
رئيس الوزراء يشدد على ضرورة توحيد الجهود لمواجهة تداعيات كورونا على الاقتصاد الوطني
لجنة الطوارئ تشدد على سرعة تنفيذ مركز الحجر الصحي بشبوة
لجنة الطوارئ بتعز تحذر من استمرار تجاهل توجيهات إغلاق المساجد
نائب رئيس الجمهورية يعزي محافظ الحديدة في وفاة شقيقه
رئيس الوزراء يعزي محافظ الحديدة بوفاة شقيقه
رئيس الجمهورية يعزي محافظ الحديدة في وفاة شقيقه
حملة توعوية للأيتام وأسرهم للوقاية من فيروس كورونا بمأرب
ميد جلوبال تقدم أجهزة طبية للمناطق المحررة بمحافظة الحديدة
وزارة الصحة تناقش ترتيبات تجهيز وحدة فحص كورونا في المهرة
أخبــــــار عـــاجـلــة
الصين تعلن حالة الطوارئ في مدينة حدودية مع روسيا بسبب انتشار كورونا

السفارة اليمنية في القاهرة تؤكد عدم إصابة أي يمني بفيروس كورونا

ارتفاع الوفيات بسبب كورونا في السعودية الى 44 حالة

بترومسيلة تُسلّم دفعة أولى من التجهيزات الطبية لمراكز العزل الاحترازي بحضرموت

ألمانيا تسجل 5 آلاف إصابة جديدة بكورونا في يوم واحد

الحكومة تدعو ابناء الشعب اليمني الى دعم واسناد ابطال الجيش الوطني الذي يسطر الانتصارات في مختلف الجبهات

الوائلي: حققنا انتصارات كبيرة في أولى عملياتنا العسكرية بالجوف وستتوالى الانتصارات

طيران التحالف يدمّر مخزن أسلحة وآليات للمليشيا الحوثية بجبهة قانية

العميد مجلي: الجيش يتقدم في معظم الجبهات بإسناد شعبي ودعم التحالف العربي

قوات الجيش تسيطر على معسكر اللبنات وعدد من المواقع شرق الحزم بالجوف



مؤتمر الحوار الوطني
اليماني يطلع نائب الرئيس على الجهود الدبلوماسية لوزارة الخارجية
[ 06/08/2018 11:58]
القبض على شخصين مطلوبين امنيا في شبام حضرموت
[ 25/03/2018 05:27]
وكالة الطاقة: توقعات النمو الاقتصادية تعزز نمو الطلب على النفط في 2018
[ 13/02/2018 11:09]
انخفاض الدولار يرفع سعر الذهب
[ 19/01/2018 07:41]
الوكيل جباري يؤكدا مساندة أبناء محافظة ذمار لمخرجات الحوار
[ 08/05/2015 11:04]
الخارطة السياسية والديمغرافية لليمن ما بعد الحوار .. في ندوة علمية بمركز سبأ للدراسات بصنعاء
[ 08/05/2015 11:02]
تركيا ترحب بالاختتام الناجح للحوار اليمني وتعتبره خطوة هامة في العملية الانتقالية
[ 08/05/2015 11:00]
مجلس الوزراء يبارك النجاح الذي حققه مؤتمر الحوار ويؤكد تكريس الحكومة جل جهدها في سبيل تنفيذ مخرجاته(معتمد)
[ 08/05/2015 10:58]
منتدى إب الثقافي ينظم حلقة نقاشية عن مخرجات الحوار
[ 08/05/2015 10:45]