ورشة عمل في مأرب حول تفعيل دور الخطباء والإعلاميين بتعزيز الروابط بين الأمن والمجتمع
عُقدت بمحافظة مأرب، اليوم، ورشة عمل حول تفعيل دور الخطباء والإعلاميين والمثقفين، في تعزيز الروابط بين الأمن والمجتمع، نظمتها مجموعة التفكير الاستراتيجي، بتمويل من مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية بالشراكة مع منظمة سيفروورلد، ضمن مشروع استكشاف منهجيات محلية بديلة لعملية السلام.
انسحاب جيش الاحتلال الاسرائيلي من مدينة جنين
أعلنت مصادر طبية فلسطينية في الضفة الغربية انسحاب جيش الاحتلال الإسرائيلي من مدينة جنين ومخيمها ومقتل شاب برصاص القوات الإسرائيلية من قرية كفر قدوم في قلقيلية، مشيرة إلى إلحاق دمار في عدد من أحياء وشوارع مخيم جنين.
6.21 مليار دولار قيمة صادرات كوريا الجنوبية من السيارات في يناير 2024
ارتفعت صادرات السيارات الكورية الجنوبية حوالي 25 بالمئة في يناير الماضي، بدعم من الطلب القوي على السيارات الكهربائية وغيرها من السيارات الصديقة للبيئة.
إنتر ميلان يفوز على أتلتيكو مدريد وتعادل دورتموند وآيندهوفن في ذهاب ثمن النهائي
حقق فريق إنتر ميلان الإيطالي الفوز على أتلتيكو مدريد الإسباني (1- صفر) في ذهاب الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، الذي شهد أيضا تعادل ثمين لبروسيا دورتموند الألماني مع بي إس في آيندهوفن الهولندي (1-1) .
اسم المستخدم: كلمة المرور:
السعودية: دعم الأمم المتحدة للميليشيا هو أمر لا يمكن تبريره أو قبوله
[02/11/2017 07:11]
نيويورك-سبأنت

أعربت المملكة العربية السعودية عن استنكارها الشديد لما ورد في تقرير لجنة معنية في الأمم المتحدة عن قيام المنظمة الدولية بتقديم مبلغ 14 مليون دولار إلى ما يسمى بوزارة التعليم اليمنية وهي الجهة التابعة لميليشيا الحوثي التي تقوم بزرع الآلاف من الألغام داخل اليمن وعلى الحدود السعودية.

وطالب المملكة بإعادة النظر في التقرير المقدم للجنة بما يعكس الوقائع التي تم تجاهلها وإلى التزام جميع الأجهزة الأممية بقرارات مجلس الأمن ذات العلاقة ومنها القرار 2216..مؤكدة أن دعم الأمم المتحدة للميليشيا الانقلابية الحوثية هو أمر لا يمكن تبريره أو قبوله.

وأكدت المملكة في كلمة قدمها وفد المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة أمس الأربعاء للجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار ( اللجنة الرابعة ) حول البند 50 والخاص بالأعمال المتعلقة بالألغام، أن ميليشيا الحوثي وصالح المتمردة قامت بزرع ونشر ما لا يقل عن 50 ألف لغم على الحدود السعودية - اليمنية، وبزرع عشرات الآلاف من الألغام في المدن والقرى اليمنية الآهلة بالسكان وبزرع الألغام البحرية في البحر الأحمر بالقرب من الحدود السعودية، معربة عن استغرابها وأسفها من عدم الإشارة إلى هذه الحقائق في التقرير المقدم للجنة المعنية في الأمم المتحدة معتبرة ذلك تجاهلاً خطيراً لما تشكله هذه الألغام على أمن وسلامة المملكة العربية السعودية.

وقال وفد المملكة بحسب مانشرته وكالة الانباء السعودية(واس)"إن الألغام تشكل خطراً في شتى أنحاء العالم، والمملكة العربية السعودية هي من تلك التي الدول التي تواجه خطر الألغام على سكانها وسلامة أراضيها، حيث قامت ميليشيا الحوثي صالح بزرع ونشر ما لا يقل عن 50 ألف لغم على الحدود السعودية - اليمنية وبشكل عشوائي".

وأضاف الوفد"قامت الميليشيا من تطويرٍ للألغام وصناعتها بشكل يسهل إخفائه في البيئة المحلية بما يشبه الأحجار وغيرها مما يضاعف من خطرها على المدنيين، كما قامت بزرع عشرات الآلاف من الألغام بشكل عشوائي في المدن والقرى اليمنية الآهلة بالسكان، راح ضحيتها الآلاف من المدنيين بما فيهم الأطفال والنساء بين قتيل وجريح، ولم تقتصر انتهاكات ميليشيات الحوثي - صالح على زرع الألغام البرية فحسب، بل إنها قامت بزرع الألغام البحرية في البحر الأحمر بالقرب من الحدود السعودية، بما في ذلك زرع الألغام في جنوب البحر الأحمر قبالة سواحل ميدي وجزيرة تواك وفي مناطق متعددة غيرها، مهددة أمن وسلامة خطوط البحرية الدولية وللسلم والأمن الإقليمي الدولي ويشكل انتهاكاً صارخاً لقرارات مجلس الأمن ذات العلاقة."

وأشار الى ماتقوم به الميليشيات الحوثي من خلال تجنيد الأطفال لزرع الألغام مما يعرضهم للخطر الفادح وينتهك طفولتهم وحقهم في الحياة الآمنة..لافتاً الى ان المملكة قامت بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) واللجنة الدولية للصليب الأحمر بإعادة 54 طفلاً تم العثور عليهم بعد تجنيدهم على أيدي هذه الميليشيا لزرع الألغام على الحدود السعودية - اليمنية،إلى الحكومة الشرعية اليمنية التي قامت بتسليمهم لأهاليهم.

وطالبت بإعادة "النظر في التقرير المقدم للجنة بما يعكس الوقائع التي تم تجاهلها من وجود خطر الألغام على المملكة العربية السعودية، وكما ندعو إلى التزام جميع الأجهزة الأممية بقرارات مجلس الأمن ذات العلاقة ومنها القرار 2216، والتشديد على أن الحكومة الشرعية اليمنية هي الجهة الوحيدة المعترف بها دولياً..مشيرة إلى أن إطلاق صفة ما يسمى بوزارة التعليم على الجهات التي تتحكم بها ميليشيات الحوثي المتمردة هو خرق فاضح وتجاوز لا ينبغي السكوت عليه من أي جهة كانت لقرارات الأمم المتحدة، وأن عملية دعم الأمم المتحدة للميلشيا الانقلابية الحوثية هو أمر لا يمكن تبريره أو قبوله.

وحذرت من قيام الميليشيا من توظيف الدعم المقدم من الأمم المتحدة ليس في إزالة الألغام بل الاستمرار في صناعتها وتطويرها وتمويل الأعمال الحربية التي تهدد حياة المدنيين..مطالبة اللجنة الموقرة والجهات الأممية المعنية بالعمل على التنفيذ الكامل لحظر السلاح المفروض على ميليشيا الحوثي وصالح، ومحاسبتهم وأعوانهم من الجهات والدول التي تمدهم بالسلاح والتقنية لتطوير الأسلحة والمتفجرات بما فيها الألغام.


اليمن تعرب عن اسفها لعدم اعتماد مشروع قرار قدمته الجزائر لوقف الحرب في غزة
رئيس الوزراء يناقش مع محافظ حضرموت الأوضاع في المحافظة
رئيس الوزراء يرأس الاجتماع الأول للجنة مناقصات شراء وقود الكهرباء
رئيس الوزراء يقوم بزيارة تفقدية الى كليتي الطب والصيدلة بجامعة عدن ويطلع على فعاليات أسبوع الطالب
رئيس الوزراء يشيد بدور جامعة عدن والدور المعول عليها في تقديم رؤى وأفكار لمساعدة الحكومة
الجيش يفشل محاولة تسلل للمليشيات الحوثية الارهابية شرق تعز
رئيس مجلس القيادة يستقبل وزير الدولة الالماني
رئيس الوزراء يصدر قرار بتشكيل لجنة مناقصات شراء وقود محطات توليد الكهرباء
رئيس الوزراء يحضر في عدن فعالية تأبين فقيد الوطن الدكتور نجيب العوج
رئيس مجلس القيادة يبحث مع الامين العام المساعد لحلف الناتو الشراكة في مكافحة المنظمات الارهابية
الأكثر قراءة
مؤتمر الحوار الوطني

عن وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) | اتفاقية استخدام الموقع | الاتصال بنا