ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: ، 2020/02/19 الساعة 07:59:09
الحكومة: أي مشاورات قادمة مرتبط بشكل أساسي بتحقيق تقدم واقعي وحقيقي في تنفيذ اتفاق ستوكهولم
أكدت الحكومة اليمنية حرصها الدائم على تحقيق السلام العادل والمستدام وفقًا للمرجعيات الثلاث المتفق عليها وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وفي مقدمتها القرار 2216 (2015).
ارتفاع ضحايا كورونا الى 1770 شخصا
حصد فيروس "كورونا" المستجد أرواح 105 مصابين في الصين الاثنين، وارتفعت حصيلة الوفيات الناجمة عن هذا الفيروس إلى 1,770 ضحية حتى الآن، وفق ما أفادت به لجنة الصحة الوطنية الصينية.
أسعار الذهب تتماسك رغم مخاوف تأثيرات كورونا على الاقتصاد العالمي
تماسكت أسعار الذهب فوق المستوى المهم، البالغ 1600 دولار، الأربعاء، في الوقت الذي بددت فيه مخاوف بشأن التأثير الاقتصادي لوباء فيروس كورونا أثر ارتفاع في الأسهم، ناجم عن انخفاض في عدد حالات الإصابة الجديدة.
كلوب: مواجهة أتليتيكو واحدة من أصعب المباريات في كرة القدم
قال مدرب ليفربول يورجن كلوب "إن فريقه مستعد لواحدة من أصعب التحديات في كرة القدم عندما يحل ضيفا على أتليتيكو مدريد في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا اليوم".
آخر الأخبار:
أسعار الذهب تتماسك رغم مخاوف تأثيرات كورونا على الاقتصاد ..
شاهر وعبد المجيد يطلعان على سير العمل في الصالة المغلقة ..
المالكي: ندعم جهود الحكومة اليمنية في التصدي لجماعات الجريمة ..
الحكومة: أي مشاورات قادمة مرتبط بشكل أساسي بتحقيق تقدم واقعي ..
المحافظ البحسني يضع حجر الأساس لمشروع صيانة المدخل الغربي ..
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عاجل
الاتحاد البرلماني العربي يعلن رفضه لاي تسوية غير عادلة للقضية الفلسطينية
[08/02/2020 05:54]
عمّان - سبأنت

اكد الاتحاد البرلماني العربي أن صفقة القرن هي اتفاق من طرف واحد، لا تمثل خطوة باتجاه الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية الذي تقبل به الشعوب، ويمثل فرصة لمستقبل الأجيال..معبراً عن رفضه لاي تسوية غير عادلة للقضية الفلسطينية لا يقبل بها الفلسطينيون ولا تنص على حقوقهم التاريخية في قيام دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران عام 1967.

كما اكد اتحاد البرلمان العربي في بيانه الختامي لأعمال المؤتمر الثلاثون الطارئ للاتحاد البرلماني العربي تحت شعار(دعم ومساندة الأشقاء الفلسطينيين في قضيتهم العادلة..قضية العرب والمسلمين ) والذي عقد في العاصمة الاردنية عمّان ،أن المساس بالقدس والاعتراف بها عاصمة موحدة لدولة الاحتلال تصعيد خطير يهدد أمن المنطقة، ويتركها رهينة الفتن والمطامع، ويقطع الطريق على فرص السلام، ويشعل حربا دينية ستكون دولة الاحتلال سببا وطرفا أساسيا فيها.

وقال البيان" أن معادلة السلام المنشود لن تكون إلا عبر مفاوضات مباشرة وجادة ومتكافئة وفق مبدأ حل الدولتين، وعلى أسس من التوافق العادل على قضايا الوضع النهائي التي تحصن الحقوق الفلسطينية وتكافئ نضالهم على مدى عمر قضيتهم، وان أولى الخطوات لمواجهة كل المؤامرات التي تحيط بالقضية الفلسطينية، هو التأكيد على إنجاز المصالحة الفلسطينية لتشكل الجبهة الأولى من جبهات الرفض العربي لأي تصفية للقضية الفلسطينية".

واضاف البيان" إن العبث بالوضع القانوني القائم في القدس هو إجراء مدان بموجب قرارات الشرعية الدولية، ما يدعو إلى استنفار الجهود السياسية والقانونية لتحصين المدينة المقدسة من أي عبث عنصري أو طائفي يهدد أمن واستقرار المنطقة".

ورفض المجتمعون أي مصادرة لحق العودة وتعويض اللاجئين والتمسك بقرارات الشرعية الدولية كمرجع في حفظ الحقوق..معلنين تمسكهم بمرجعيات القرارات الأممية، والمبادرة العربية للسلام التي مثلت توافقا عربيا، كأساسٍ لاستئناف أي مفاوضات سياسية وعلى أساس المحافظة على حقوق الفلسطينيين كاملًة غير منقوصة، مع دعم موقف السلطة الوطنية الفلسطينية وجميع القوى والتيارات السياسية الرافض لخطة السلام المزعوم.

وشدد المجتمعون على أهمية دعم الأشقاء العرب للسلطة الفلسطينية، لتظل في مقدمة الجهود التي تحمي وتحفظ الحقوق الفلسطينية..مطالبين الجاليات العربية في كل دول العالم إلى تنظيم سلسلة وقفات احتجاجية أمام المؤسسات الرسمية لتعرية الوجه البشع للاحتلال وإيصال رسالة الرفض العربي على أوسع نطاق.

واكد البرلمانيون العرب التمسك بموقفهم المتخذ في أعمال المؤتمر التاسع والعشرين المنعقد في عمّان 2019، والقاضي برفض مختلف أشكال التطبيع، وتمسك البرلمانات العربية بموقف الحزم والثبات لصد كل أبواب التقارب أو التطبيع مع الاحتلال..مؤكدين أن القضية الفلسطينية ستظل في صدارة القضايا وتحتل مكانة بارزة بوصفها جوهر الصراع العربي الإسرائيلي.

وقال البيان "أمام ما تعانيه القضية الفلسطينية اليوم من تداعيات خطيرة، بعد الإعلان الأميركي عن خطة السلام المسماة بصفقة القرن، والتي شكل الإعلان عنها مساساً بالثوابت العربية، أمام الانحياز الأميركي المطلق لدولة الاحتلال والغطرسة، فإن الخطة جملة وتفصيلا، تمثل فصلاً جديداً من فصول انتهاكات الحقوق للأشقاء الفلسطينيين".

واضاف" إن العبث بمدينة القدس جاء على شكل وعد أميركي تمثل بالاعتراف بها عاصمة موحدة لدولة إسرائيل، الأمر الذي ننظر إليه على أنه نسف لفرص السلام، وانحياز للظالم على حساب المظلوم، وشكلت الخطة انتهاكا صارخا للحقوق الفلسطينية،وتسعى ايضا وعبر الإعلان الإسرائيلي، إلى أن لا يكون حل قضية اللاجئين على حساب (دولة إسرائيل)، ما يعيدنا لمربع الصراع الأول، أمام استكبار الباطل وضربه للركن الركين في معادلة قضايا الوضع النهائي، والتي نعتبر قضية اللاجئين أساسا منها، وبغير نيلهم لحقوقهم، فإن أسباب الصراع مستمرة ولن تتوقف".

واوضح البيان إن الخطة بوصفها صفقة بين الولايات المتحدة ودولة الاحتلال، فإنها تمثلت بوعود وتقسيمات أشد فتكا وتنكيلا بالجسم العربي من وعد بلفور، وخرائط سايكس بيكو، لتعيد ترسيم حدود دولة فلسطين التاريخية، مانحة السيادة للاحتلال بضم أراضي غور الأردن وشمال البحر الميت، ممهدة لضمها لدولة الاحتلال، بخط يلغي الاتصال الجغرافي لدولة فلسطين مع جوارها، وذلك يعظم رقعة الاحتلال بعد اعتراف أميركا بضم الجولان والقدس كاملة هدية للمحتل الاسرائيلي.

ووافق المجتمعون على مقترح رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم زعنون برفع برقية شكر لجلالة الملك عبدالله الثاني على الجهود التي يقوم بها في دعم القضية الفلسطينية، كما وافق المجتمعون على تشكيل لجنة ثلاثية مكونة من رئيس مجلس الامة الكويتي، ورئيس مجلس النواب العراقي، ورئس مجلس النواب الجزائري تقوم بزيارة فلسطين ولقاء الرئيس محمود عباس والقيادات الفلسطينية لتعزيز الصمود ومتابعة تنفيذ قرارات مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي.



  المزيد من عاجل
رئيس مجلس النواب يبحث مع السفيرة الالمانية سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية
وكيل وزارة الخارجية يستعرض مع السفيرة الالمانية مستجدات الأوضاع السياسية في بلادنا
السعودية تجدد استمرار دعمها وتقديم المساعدات الانسانية لليمن
الصحة العالمية : كورونا اقل قتلا وخطورة من سارس وانفلونزا الخنازير
اجتماع يناقش مطالب المعلمين المضربين بمحافظات عدن ولحج وابين
الحضرمي يثمن جهود المبعوث الأممي واللجنة الدولية للصليب الأحمر المتصلة بإطلاق سراح الأسرى
مصرع أكثر من ١٨ عنصراً حوثياً اثناء محاولتهم التسلل الى مواقع الجيش بالجوف
الجيش الوطني وطيران التحالف يكبد المليشيا خسائر في الأرواح والمعدات بصعدة
التحالف يحمل ميليشيا الحوثي مسؤولية سلامة طاقم طائرة (التورنيدو)
ضبط 768 كيلو حشيش بمأرب خلال يناير الماضي
أخبــــــار عـــاجـلــة
رئيس مجلس النواب يبحث مع السفيرة الالمانية سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية

وكيل وزارة الخارجية يستعرض مع السفيرة الالمانية مستجدات الأوضاع السياسية في بلادنا

السعودية تجدد استمرار دعمها وتقديم المساعدات الانسانية لليمن

الصحة العالمية : كورونا اقل قتلا وخطورة من سارس وانفلونزا الخنازير

اجتماع يناقش مطالب المعلمين المضربين بمحافظات عدن ولحج وابين

الحضرمي يثمن جهود المبعوث الأممي واللجنة الدولية للصليب الأحمر المتصلة بإطلاق سراح الأسرى

مصرع أكثر من ١٨ عنصراً حوثياً اثناء محاولتهم التسلل الى مواقع الجيش بالجوف

الجيش الوطني وطيران التحالف يكبد المليشيا خسائر في الأرواح والمعدات بصعدة

التحالف يحمل ميليشيا الحوثي مسؤولية سلامة طاقم طائرة (التورنيدو)

ضبط 768 كيلو حشيش بمأرب خلال يناير الماضي



مؤتمر الحوار الوطني
اليماني يطلع نائب الرئيس على الجهود الدبلوماسية لوزارة الخارجية
[ 06/08/2018 11:58]
القبض على شخصين مطلوبين امنيا في شبام حضرموت
[ 25/03/2018 05:27]
وكالة الطاقة: توقعات النمو الاقتصادية تعزز نمو الطلب على النفط في 2018
[ 13/02/2018 11:09]
انخفاض الدولار يرفع سعر الذهب
[ 19/01/2018 07:41]
الوكيل جباري يؤكدا مساندة أبناء محافظة ذمار لمخرجات الحوار
[ 08/05/2015 11:04]
الخارطة السياسية والديمغرافية لليمن ما بعد الحوار .. في ندوة علمية بمركز سبأ للدراسات بصنعاء
[ 08/05/2015 11:02]
تركيا ترحب بالاختتام الناجح للحوار اليمني وتعتبره خطوة هامة في العملية الانتقالية
[ 08/05/2015 11:00]
مجلس الوزراء يبارك النجاح الذي حققه مؤتمر الحوار ويؤكد تكريس الحكومة جل جهدها في سبيل تنفيذ مخرجاته(معتمد)
[ 08/05/2015 10:58]
منتدى إب الثقافي ينظم حلقة نقاشية عن مخرجات الحوار
[ 08/05/2015 10:45]