ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: ، 2020/02/18 الساعة 04:26:46
اجتماع برئاسة وزير العدل يناقش قضايا طلاب معهد القضاء العالي
ناقش اجتماع عقد بالعاصمة المؤقتة عدن، اليوم، برئاسة وزير العدل - رئيس مجلس معهد القضاء العالي علي هيثم الغريب، التظلمات المقدمة من الطلاب المتقدمين لمعهد القضاء الذين لم يوفّقوا في الدفعة رقم (23)، بما في ذلك التظلمات المتقدمة عبر اللجنة البرلمانية.
ارتفاع ضحايا كورونا الى 1770 شخصا
حصد فيروس "كورونا" المستجد أرواح 105 مصابين في الصين الاثنين، وارتفعت حصيلة الوفيات الناجمة عن هذا الفيروس إلى 1,770 ضحية حتى الآن، وفق ما أفادت به لجنة الصحة الوطنية الصينية.
قرابة 2 مليار دولار تحويلات المصريين الى الداخل في نوفمبر
أعلن البنك المركزي المصري، الأحد، عن ارتفاع تحويلات المصريين العاملين في الخارج في نوفمبر 2019 إلى نحو ملياري دولار من 1.9 مليار دولار في نوفمبر عام 2018.
ماني يكسر صمود نوريتش وليفربول يتصدر بفارق 25 نقطة
ترك ساديو ماني بصمة مع عودته من الإصابة وسجل هدفا قرب النهاية لينهي صمود نوريتش سيتي ويقود ليفربول للفوز 1-صفر وتعزيز تصدره للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفارق 25 نقطة.
آخر الأخبار:
وزير الثقافة يزور مخيم صناعة الأفلام الوثائقية في المكلا
اجتماع برئاسة وزير العدل يناقش قضايا طلاب معهد القضاء العالي
الصحة العالمية : كورونا اقل قتلا وخطورة من سارس وانفلونزا ..
فريق أممي لنزع الألغام البحرية يزور مديرية المخا
إجتماع برئاسة الخنبشي يناقش إستعدادات الكهرباء للصيف القادم
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عاجل
وزير الخارجية السوداني لـ(سبأ) : صنعاء بالنسبة للسودانيين أقرب عاصمة عربية جغرافيا وحضاريا ووجدانيا
[20/08/2018 10:54]

الخرطوم – سبأنت :
قال وزير الخارجية السوداني الدكتور الدرديري محمد أحمد أن مشاركة بلاده في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن جاءت انطلاقا من التزامه الجماعي تجاه القضايا العربية ، ومن أجل إعادة الأمن والاستقرار إلى اليمن وأن السودان يدعم مساعي المبعوث الأممي مارتن غريفيث لإيجاد حل سلمي للأزمة عبر الحوار.

وكشف الدرديري في لقاء صحفي مع وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن تحضيرات مكثفة يجريها المسؤولون في الخرطوم والقاهرة للإعداد لاجتماعات اللجنة الرئاسية المشتركة والتي سوف تستضيفها الخرطوم في شهر أكتوبر المقبل برئاسة الرئيسين البشير والسيسي .

كما كشف عن مساع للسودان خلال زيارات قام بها الرئيس البشير إلى دول خليجية هدفت إلى إصلاح ذات البين والتقريب بين أطراف الأزمة وبتناغم تام مع جهود أمير الكويت.

وقال أن علاقة السودان مع الولايات المتحدة تمضي في تطور مطرد خاصة بعد تبني الجانبين لنهج الحوار والتي تكلل في مرحلته الأولى بقرار رفع العقوبات الاقتصادية الأحادية عن السودان.

وأشار إلى أن الترتيبات تجري حاليا لإنطلاقة المرحلة الثانية " والتي نتطلع أن تمضي إلى إزالة اسم السودان من القائمة الأمريكية لرعاية الإرهاب وتمهد الطريق بذلك لتطبيع علاقات البلدين بشكل كامل ".

وفيما يلي نص الحوار :

* معالي الوزير .. لنبدأ من الأخير ، فقد حقق السودان نجاحا سياسيا مؤخرا بتوقيع الفرقاء في دولة جنوب السودان بالخرطوم على اتفاق لإنهاء الحرب ، هل أنتم متفائلون بالتزام المعنيين بالاتفاق ؟ وما أبرز ما سيعود على الخرطوم من هذا الاتفاق ؟

** نعم بالتأكيد نحن متفائلون بثمار الاتفاقية التي وقعتها الأطراف المتنازعة بدولة جنوب السودان في الخرطوم في الخامس من أغسطس الجاري بعد جولات من التفاوض امتدت لأكثر من شهر تحت رعاية فخامة رئيس الجمهورية بتفويض من منظمة ( الإيقاد ) والتي ظلت تعمل لعامين دون جدوى في محاولات لتقريب الفرقاء.

وفي تقديرنا أن نجاح السودان في هذه المهمة يرجع إلى توفر ثقة قادة جنوب السودان في حرص وجدية الرئيس البشير .ولا شك عندي أن المستفيد الأول من استتباب حالة السلام والاستقرار هو شعبي البلدين.

سياستنا واضحة

* تسلمتم حقيبة الخارجية في وقت تتعدد فيه الملفات الشائكة ابتداء من حلايب ، مرورا بسد النهضة ، وليس انتهاء بمشاركة السودان في حرب اليمن .. ما هي خطتكم لمعالجة هذه الملفات ؟

** الواقع أن السودان ينتهج سياسة خارجية واضحة تجاه كافة القضايا التي أشرتم إليها يسعى من خلالها للوفاء بالتزاماته الإقليمية والدولية ، وبما يحقق مقاصد كافة الأطراف ، ويعزز من روح التعاون وتبادل المنافع ، وأمن واستقرار المنطقة .

نحن ومصر

* معالي الوزير هل انعكس التقارب السوداني – الأثيوبي سلبا على العلاقات السودانية – المصرية، وكيف هي العلاقة حاليا بين البلدين ؟

** ابتداء أقول أن علاقتنا الثنائية مع أية دولة لا تتأثر بأي طرف ثالث ، ولا شك أن علاقتنا بالشقيقة مصر تحكمها ثوابت ومصالح راسخة ، وزيارة الرئيس السيسي مؤخرا للسودان جاءت ضمن هذا السياق ، وتجري هذه الأيام تحضيرات مكثفة من المسؤولين في البلدين للإعداد لاجتماعات اللجنة الرئاسية المشتركة ، والتي سوف تستضيفها الخرطوم في شهر أكتوبر المقبل برئاسة الرئيسين البشير والسيسي لمناقشة اتفاقيات وبرامج التعاون الثنائي في مختلف المجالات ، ولإعطائها قوة دفع كبيرة من قيادتي البلدين.

علاقتنا جيدة بدول الخليج

* معالي الوزير ، المعروف أن السودان لديه علاقات جيدة مع دول مجلس التعاون الخليجي ، إلى أي حد تأثرت هذه العلاقات بالأزمة الخليجية الراهنة ؟

** نعم بالفعل علاقاتنا جيدة مع دول مجلس التعاون الخليجي على المستويين الثنائي والجماعي ، بالطبع لدينا موقف واضح ومعلوم من الأزمة الخليجية الراهنة .

وقد سعى السودان خلال زيارات قام بها رئيس الجمهورية إلى إصلاح ذات البين والتقريب بين الأطراف ، وبتناغم تام مع جهود أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح.

نتحاور مع أمريكا

* في شأن آخر معالي الوزير ، بالرغم من إعلان الولايات المتحدة الأمريكية رفع الحظر عن السودان مؤخرا ، إلا أن علاقات البلدين لم تعد إلى حالتها الطبيعية ، وما تزال واشنطن تضع السودان ضمن قائمة الدول التي ترعى الإرهاب ، هل هناك مؤشرات للدفع بالعلاقات إلى الأمام ؟

** علاقتنا مع الولايات المتحدة تمضي في تطور مطرد خاصة بعد تبني الجانبين لنهج الحوار تحت مسمى " خطة الارتباط البناء " والتي تكللت في مرحلتها الأولى بقرار رفع العقوبات الاقتصادية الأحادية عن السودان.

وتجري الترتيبات حاليا لانطلاقة المرحلة الثانية ، والتي نتطلع أن تمضي إلى إزالة اسم السودان من القائمة الأمريكية لرعاية الإرهاب ، وتمهد الطريق بذلك لتطبيع علاقات البلدين بشكل كامل.

التقارب الأثيوبي الأريتري

* معالي الوزير ، كيف هي علاقات السودان مع جارتيها أثيوبيا وأريتريا ؟

** علاقتنا مع كل من أثيوبيا وأريتريا تحكمها العديد من الروابط والمشتركات التي تساعد في توظيفها لخدمة مصالح شعوبها ، وهناك العديد من آليات التعاون الثنائي مع البلدين كل على حدة تباشر مهامها بصورة جيدة لترقية علاقات التعاون الثنائي في كافة المجالات.

* وكيف تنظرون إلى التقارب الأثيوبي – الاريتري ، وتأثير ذلك على الأمن والاستقرار في السودان والمنطقة؟

** بالتأكيد أي تقارب إيجابي بين دول المنطقة يخدم مصالح شعوبها ، ونحن رحبنا بالتقارب الأثيوبي الأريتري إتساقا مع سياستنا وتوجهاتنا الرامية لتعزيز السلم والأمن الإقليميين ، فضلا عن الروابط الوثيقة التي تجمع بين شعوب الدول الثلاث .

صنعاء الأقرب إلينا

* مؤخرا أثارت مسألة مشاركة السودان في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن جدلا واسعا في البرلمان السوداني تبعته تسريبات إعلامية بأن الحكومة بصدد اتخاذ قرار بالإنسحاب من التحالف ، كيف تنظرون إلى مشاركة السودان ، وما هي رؤيتكم لإنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات ؟

** مشاركة السودان في التحالف العربي جاءت انطلاقا من التزامه الجماعي تجاه القضايا العربية ، ومن أجل تحقيق الأمن والاستقرار في اليمن.

في المقابل ، فإننا ندعم الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي إلى اليمن ومساعيه الرامية إلى إيجاد حل سلمي للأزمة عبر الحوار وعقد جولة جديدة من المفاوضات .

* معالي الوزير ، عملتم في سفارة السودان بصنعاء في النصف الأول من تسعينات القرن الماضي وعاصرت أحداثا مهمة .. ما الذي تحتفظون به في ذاكرتكم عن تلك الفترة ؟

** فترة عملي السابقة بصنعاء تظل نقطة حية ومضيئة في ذاكرتي ، ولم أشعر خلالها قط أنني أعمل في مكان مختلف عما ألفته في بلدي ، فالناس والقيم والتقاليد هي نفسها ، وتظل صنعاء في وجدان السودانيين هي أقرب عاصمة عربية جغرافيا وحضاريا ووجدانيا .




  المزيد من عاجل
الصحة العالمية : كورونا اقل قتلا وخطورة من سارس وانفلونزا الخنازير
اجتماع يناقش مطالب المعلمين المضربين بمحافظات عدن ولحج وابين
الحضرمي يثمن جهود المبعوث الأممي واللجنة الدولية للصليب الأحمر المتصلة بإطلاق سراح الأسرى
مصرع أكثر من ١٨ عنصراً حوثياً اثناء محاولتهم التسلل الى مواقع الجيش بالجوف
الجيش الوطني وطيران التحالف يكبد المليشيا خسائر في الأرواح والمعدات بصعدة
التحالف يحمل ميليشيا الحوثي مسؤولية سلامة طاقم طائرة (التورنيدو)
ضبط 768 كيلو حشيش بمأرب خلال يناير الماضي
389 انتهاكا ارتكبته ميليشيا الحوثي خلال شهر واحد
بدء المرحلة الأولى من خطة تأمين مديرية المحفد بمحافظة ابين
الهيئة العليا للأدوية تحذر من مستحضرات خطره في اليمن
أخبــــــار عـــاجـلــة
الصحة العالمية : كورونا اقل قتلا وخطورة من سارس وانفلونزا الخنازير

اجتماع يناقش مطالب المعلمين المضربين بمحافظات عدن ولحج وابين

الحضرمي يثمن جهود المبعوث الأممي واللجنة الدولية للصليب الأحمر المتصلة بإطلاق سراح الأسرى

مصرع أكثر من ١٨ عنصراً حوثياً اثناء محاولتهم التسلل الى مواقع الجيش بالجوف

الجيش الوطني وطيران التحالف يكبد المليشيا خسائر في الأرواح والمعدات بصعدة

التحالف يحمل ميليشيا الحوثي مسؤولية سلامة طاقم طائرة (التورنيدو)

ضبط 768 كيلو حشيش بمأرب خلال يناير الماضي

389 انتهاكا ارتكبته ميليشيا الحوثي خلال شهر واحد

بدء المرحلة الأولى من خطة تأمين مديرية المحفد بمحافظة ابين

الهيئة العليا للأدوية تحذر من مستحضرات خطره في اليمن



مؤتمر الحوار الوطني
اليماني يطلع نائب الرئيس على الجهود الدبلوماسية لوزارة الخارجية
[ 06/08/2018 11:58]
القبض على شخصين مطلوبين امنيا في شبام حضرموت
[ 25/03/2018 05:27]
وكالة الطاقة: توقعات النمو الاقتصادية تعزز نمو الطلب على النفط في 2018
[ 13/02/2018 11:09]
انخفاض الدولار يرفع سعر الذهب
[ 19/01/2018 07:41]
الوكيل جباري يؤكدا مساندة أبناء محافظة ذمار لمخرجات الحوار
[ 08/05/2015 11:04]
الخارطة السياسية والديمغرافية لليمن ما بعد الحوار .. في ندوة علمية بمركز سبأ للدراسات بصنعاء
[ 08/05/2015 11:02]
تركيا ترحب بالاختتام الناجح للحوار اليمني وتعتبره خطوة هامة في العملية الانتقالية
[ 08/05/2015 11:00]
مجلس الوزراء يبارك النجاح الذي حققه مؤتمر الحوار ويؤكد تكريس الحكومة جل جهدها في سبيل تنفيذ مخرجاته(معتمد)
[ 08/05/2015 10:58]
منتدى إب الثقافي ينظم حلقة نقاشية عن مخرجات الحوار
[ 08/05/2015 10:45]