ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: ، 2020/08/03 الساعة 08:59:36
رئيس الوزراء يوجه بتنفيذ حلول عاجلة للمخاطر المحتملة جراء استمرار تدفق السيول الخارجة من سد مأرب
وجه رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، بتنفيذ حلول عاجلة للمخاطر المحتملة جراء استمرار تدفق السيول الخارجة من سد مأرب، وتكثيف الجهود لإغاثة المتضررين جراء استمرار تدفق السيول في محافظة مأرب، والاهتمام بأوضاع النازحين.
وزير الخارجية اللبناني يقدم استقالته احتجاجا على الأداء الحكومي
قدّم وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي استقالته من الحكومة أمام رئيس الوزراء حسان دياب، اليوم الاثنين، احتجاجا على الأداء الحكومي في أكثر من ملف حيوي.
مسح يظهر نمو القطاع الصناعي الصيني بشكل كبير
أظهر مسح خاص، نمو أنشطة المصانع الصينية بأسرع إيقاع لها خلال نحو عشر سنوات في يوليو، وسط تحسن متواصل للطلب المحلي في أعقاب أزمة فيروس كورونا، لكن مع استمرار الضعف في طلبيات التصدير والتوظيف.
يوفنتوس يخسر من روما بثلاثة أهداف مقابل هدف في ختام الدوري الايطالي
اختتم يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم بخسارة كبيرة من روما بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعتهما ،مساء السبت،في إطار الجولة الـ 38 والاخيرة من الدوري الإيطالي.
آخر الأخبار:
رئيس الوزراء يوجه بتنفيذ حلول عاجلة للمخاطر المحتملة جراء ..
الارياني يستنكر تقييد مليشيا الحوثي لحركة البرلمانيين ..
نائب رئيس الجمهورية يعزي في وفاة الدكتور محمد الحيفي
العرادة يطلع على تأمين ممرات للمتضررين من فيضان مياه سد ..
رئيس الوزراء يجري اتصالا هاتفيا بمحافظ حضرموت
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  رئيس الجمهورية
رئيس الجمهورية:اليمن لن يكن مرتعاً للافكار الهدامة او ممراً خلفياً لإقلاق أمن المنطقة
[22/04/2020 06:00]
عدن ـ سبأنت
اكد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، ان اليمن العظيم لن يكن مرتعاً لتلك الأفكار الهدامة او ممراً خلفياً يعبر منه المتسللون لإقلاق أمن المنطقة عبر وكلاء هنا او هناك يفتقدون روح الانتماء لأمتهم العربية، ويقامرون بحقد طائفي دفين في زمن لم تعد المقامرة فيه إلاصورة جلية للخيانة والغدر.

وقال رئيس الجمهورية في خطاب موجه للشعب اليمني في الداخل والخارج بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك" ان هذه الحرب لم تكن يوما خيارنا، وحاولنا بشتى الطرق والوسائل تفاديها، حتى وبعد ان اشعلتها المليشيات الانقلابية، عملنا ولا نزال على انهائها وقدمنا التنازلات تلو التنازلات ولعل آخرها استجابتنا لدعوات الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص لليمن لوقف إطلاق النار في كافة الجبهات وكذلك لمبادرة تحالف دعم الشرعية من أجل التفرغ وحشد الإمكانات والطاقات لمواجهة وباء كورونا المستجد الذي انهك العالم وزاد من معاناة البشرية ،ولكن للاسف الشديد وكعادتها قامت المليشيات الانقلابية بتكثيف عملياتها العدوانية والقتالية في اكثر من جبهة واطلقت الصواريخ البالستية على الأحياء والتجمعات السكنية في مدينة مأرب مستغلة التهدئة".

واضاف فخامة الرئيس "آن الأوان ليرى العالم كيف تعاطت ميليشيا الانقلاب الحوثي مع هذه الهدنة وان يدرك المجتمع الدولي حقيقة هذه المليشيات الحوثية الدموية، وانها مجرد ادوات ودمى تحركها طهران لخدمة أجندتها المشبوهة والمساومة بدماء اليمنيين".

وجدد رئيس الجمهورية ،حرصه على احلال السلام الشامل والدائم وفق المرجعيات الثلاث، بنية صادقة وحرص ايضا على ثوابت وتضحيات اليمنيين الجسيمة من اجل مستقبل افضل ووطن نعتز ونفتخر جميعا بالانتماء اليه، لا مجال فيه للاستقواء بالسلاح او المناطقية او السلالية، واقامة دولة اتحادية مدنية عادلة ترتكز على التوزيع العادل للسلطة والثروة.

كما جدد رئيس الجمهورية العهد والوعد، أن اليمن لن تنسلخ من جلدها العربي لصالح ثقافة دخيلة على شعبنا وتاريخنا.

فيما يلي نص كلمة رئيس الجمهورية...

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين القائل في محكم كتابه العزيز:( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)، صدق الله العظيم وأصلي وأسلم على رسوله الصادق الأمين وخاتم الأنبياء والمرسلين..

الأخوة المواطنون الأخوات المواطنات:
يا أبناء شعبنا اليمني العظيم في الداخل وفي المهجر ،،،
يسعدني أن أتوجه إليكم، وإلى أبناء أمتنا العربية والإسلامية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، بالتهنئة القلبية الصادقة مقرونة بالابتهال الى المولى العلي القدير في هذا الشهر الفضيل ان يجعله شهر خير وسلام.

الاخوة والأخوات ايها الشعب اليمني الصابر والأبي :
هاهو رمضان للعام السادس يعود علينا واجزاء عزيرة من وطننا الغالي، لازال يرزح ابنائها تحت سيطرة مليشيا الحوثي الكهنوتية الدموية، التي تسببت بانقلابها المسلح المدعوم ايرانيا في كارثة انسانية لم يشهد اليمن مثيلا لها، وكل ذلك لتنفيذ اجندة طائفية دخيلة يقف ورائها ملالي طهران.

وفي هذه الايام المباركة، نقول لشعبنا الصابر والمعتز بهويته العربية واسلامه الوسطي المعتدل والمقاوم للاجندة الطائفية الدخيلة التي يحاول وكلاء ايران تنفيذها في موطن واصل العروبة، اننا نشاطركم معاناتكم وألمكم وما تواجهونه من اعباء وتحديات معيشية واقتصادية ازدادت صعوبة ومعاناة مع ما شهدته عدد من المدن والمحافظات اليمنية وعلى رأسها عاصمتنا المؤقتة الحبيبة عدن من سيول وأمطار غزيرة، جراء المنخفض الجوي، اؤكد لكم اننا لن ندخر وسعا في بذل كل جهد انطلاقا من مسؤوليتنا الاخلاقية والتاريخية، لوضع حد لهذه المعاناة المتفاقمة ولقد وجهت الحكومة بالقيام بواجبها لمواجهة هذه التحديات والصعوبات واستنفار الطاقات لتقديم الخدمات الأساسية والتخفيف عن كاهل المواطنين في كل اليمن وتعزيز حضور الدولة في المناطق المحررة وبناء المؤسسات الخدمية والأمنية، فالتحديات كبيرة ولكن الاصرار والتحدي وعزائم الرجال المخلصين ووحدة الصف ونبذ الانقسامات والاختلافات سيمكننا من تجاوز تلك التحديات والصعوبات.

واوجه التحية كل التحية لأبناء عدن الشرفاء وشبابها الأبطال على ما اظهروه من تعاون وتكاتف وعلى السلطة المحلية القيام بدورها، واوجه الحكومة العمل وبشكل فوري وبعيد عن الروتين برصد عاجل من ثلاثة مستويات للأضرار التي تسبب بها المنخفض الجوي وتعويض المتضررين .

علينا أن نتذكر ونحن على ابواب هذا الشهر الفضيل، المعاني العظيمة التي ينبغي ان نقتدي بها في تعزيز قيم التراحم والتكافل الاجتماعي، والبذل والعطاء، وهذا من باب التذكير فقط، لان الجميع يعلم ان الشعب اليمني العظيم، يجسد هذه السلوكيات يوميا، وذلك واضح للعيان، ولا يحتاجون لتوجيه او ارشاد، وهو ما اثبته دائما في مختلف المحن والظروف المؤلمة التي مر بها عبر التاريخ.

ولقد كانت المشاهد البطولية التي شاهدها العالم لشباب عدن وغيرها من المدن وهم ينقذون الأهالي وكبار السن من الغرق محط اعجاب وابهار العالم فهذه هي الروح اليمنية الاصلية، علينا ان نتضامن على المستوى الرسمي والشعبي، مع كل عائلة واسرة يمنية فقدت اغلى ما لديها وهم يضحون بحياتهم من أجل الحفاظ على الدولة والجمهورية واسقاط المشاريع الرجعية المتخلفة ايا كانت، لنؤكد بذلك ان الوطن لم ولن يتخلى عن كل من دافع عنه وعن الجمهورية وعن مؤسسات الدوله، وسيقف مع اسرهم وعائلاتهم مهما كانت الظروف والصعوبات.

ايها الاخوات والاخوة:
تعلمون جميعا، ان هذه الحرب لم تكن يوما خيارنا، وحاولنا بشتى الطرق والوسائل تفاديها، حتى وبعد ان اشعلتها المليشيات الانقلابية، عملنا ولا نزال على انهائها وقدمنا التنازلات تلو التنازلات ولعل آخرها استجابتنا لدعوات الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص لليمن لوقف إطلاق النار في كافة الجبهات وكذلك لمبادرة تحالف دعم الشرعية من أجل التفرغ وحشد الإمكانات والطاقات لمواجهة وباء كورونا المستجد الذي انهك العالم وزاد من معاناة البشرية.

لكن للاسف الشديد وكعادتها قامت المليشيات الانقلابية بتكثيف عملياتها العدوانية والقتالية في اكثر من جبهة واطلقت الصواريخ البالستية على الأحياء والتجمعات السكنية في مدينة مأرب مستغلة التهدئة.

وأنا هنا اوجه تحية إجلال واكبار لكل الابطال الميامين في جشينا الوطني ومقاومتنا الباسلة المرابطين في جبهات العزة والكرامة والذين يتصدون بشجاعة وبسالة وبصمود اسطوري لكل هذه الاعمال العدوانية والهمجية من قبل مليشيات الغدر والعمالة ويجودون بأرواحهم الطاهرة ودمائهم الزكية من أجل وطنهم وكرامة وحرية شعبهم، ونؤكد لهم أن التاريخ سيحتفظ بجميلهم هذا وستدرس الأجيال القادمة قصص بطولاتهم وسيفتخر أبناؤهم بهذه الألقاب العظيمة، ألقاب الشهداء وألقاب البطولة والفداء، ونترحم على شهداء الوطن الاخيار، ونتمنى للجرحى الأبطال الشفاء وللأسرى والمختطفين الحرية ونعدهم باقتراب فجر حريتهم.

لقد آن الأوان بعد أن رأى العالم كيف تعاطت ميليشيا الانقلاب الحوثي مع هذه الهدنة ان يدرك المجتمع الدولي حقيقة هذة المليشيات الحوثية الدموية، وانها مجرد ادوات ودمى تحركها طهران لخدمة أجندتها المشبوهة والمساومة بدماء اليمنيين.
ونجدد التأكيد، أننا لن نقبل ان يكون اليمن العظيم مرتعاً لتلك الأفكار الهدامة او ممراً خلفياً يعبر منه المتسللون لإقلاق أمن المنطقة عبر وكلاء هنا او هناك يفتقدون روح الانتماء لأمتهم العربية، ويقامرون بحقد طائفي دفين في زمن لم تعد المقامرة فيه إلاصورة جلية للخيانة والغدر.

ومع كل ذلك، نجدد التأكيد اننا سنظل ومن موقع القوة والمسئولية في مربع الايجابية والتعاطي البناء والجاد مع كل الدعوات الصادقة والحريصة لإحلال السلام الشامل والدائم وفق المرجعيات الثلاث، بنية صادقة وحرص ايضا على ثوابت وتضحيات اليمنيين الجسيمة من اجل مستقبل افضل ووطن نعتز ونفتخر جميعا بالانتماء اليه، لا مجال فيه للاستقواء بالسلاح او المناطقية او السلالية، واقامة دولة اتحادية مدنية عادلة ترتكز على التوزيع العادل للسلطة والثروة.

ايها الاخوة والاخوات يا ابناء شعبنا اليمني الحر والكريم :

في هذه المناسبة الاسلامية العزيزة، اسمحوا لي ان اكرر تقديري وامتناني نيابة عنكم لاشقائنا في دول تحالف دعم الشرعية، بقيادة ملك الحزم والعزم أخي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، الذين استجابوا لندائنا الأخوي في موقف بطولي وتاريخي في مسيرة التعاضد والتكاتف العربي.

ونجدد العهد والوعد، أن اليمن لن تنسلخ من جلدها العربي لصالح ثقافة دخيلة على شعبنا وتاريخنا.

ختاماً .. أكرر التهنئة لجميع قادة وشعوب الأمة العربية والإسلامية بهذه المناسبة العظيمة شهر رمضان الفضيل .

وأتمنى صادقا أن يأتي رمضان المقبل وقد استعادت اليمن عافيتها، ويكون الأمن والأمان قد عم ربوع هذا الوطن الغالي علينا جميعا، وهي مناسبة جليلة وعظيمة أن نرفع أكُفنا إلى السماء متضرعين إلى الله جل شأنه أن يجنب اليمن واهلها شر البلاء والوباء وان يحفظها من كل مكروه وسوء وآن يتقبل صيامنا وينصر شعبنا ويعزز عرى وحدتنا الوطنية ويقوي عزيمتنا وإرادتنا ويجعل شهر رمضان الفضيل شهراً مباركاً للجميع .
وكل عام وانتم بخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،



  المزيد من رئيس الجمهورية
رئيس الجمهورية يوجه بسرعة اتخاذ التدابير اللازمة لإغاثة المتضررين والنازحين جراء الأمطار
رئيس الجمهورية يعزي بوفاة العقيد جعفر بن كدة
رئيس الجمهورية يتلقى تهنئة من مدير المنظمة العربية للتنمية الصناعية بمناسبة العيد
رئيس الجمهورية يتلقى برقية تهنئة من مدير منظمة (إيسيكو) بمناسبة عيد الأضحى
رئيس الجمهورية يهنئ رئيسة الاتحاد السويسري باليوم الوطني
رئيس الجمهورية يتلقى برقية تهنئة من الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية
رئيس الجمهورية يتلقى برقية تهنئة من الامين العام لمنظمة التعاون الإسلامي
رئيس الجمهورية يهنئ ملك المغرب بمناسبة عيد الأضحى المبارك
رئيس الجمهورية يهنئ الرئيس الفلسطينى بمناسبة عيد الأضحى المبارك
رئيس الجمهورية يتلقى برقية تهنئة من نائب رئيس الوزراء العماني
أخبــــــار عـــاجـلــة
رئيس الوزراء يوجه بتنفيذ حلول عاجلة للمخاطر المحتملة جراء استمرار تدفق السيول الخارجة من سد مأرب

العرادة يطلع على تأمين ممرات للمتضررين من فيضان مياه سد مأرب جرّاء سيول الأمطار

رئيس الوزراء يجري اتصالا هاتفيا بمحافظ حضرموت

وزارة الإعلام: الإساءة لقيادات الشرعية والتشكيك بالعلاقة مع التحالف لا يخدم الا اجندة الانقلاب

وزير الخارجية اللبناني يقدم استقالته احتجاجا على الأداء الحكومي

رئيس الجمهورية يوجه بسرعة اتخاذ التدابير اللازمة لإغاثة المتضررين والنازحين جراء الأمطار

الحجاج يتمون رمي الجمرات الثلاث ويغادرون منى للمسجد الحرام لأداء طواف الوداع

رئيس الأركان يتفقد أبطال الجيش الوطني والمقاومة في جبهات القتال بالجوف

رئيس الجمهورية يتلقى برقية تهنئة من الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية

رئيس الجمهورية يتلقى برقية تهنئة من الامين العام لمنظمة التعاون الإسلامي



مؤتمر الحوار الوطني
اليماني يطلع نائب الرئيس على الجهود الدبلوماسية لوزارة الخارجية
[ 06/08/2018 11:58]
القبض على شخصين مطلوبين امنيا في شبام حضرموت
[ 25/03/2018 05:27]
وكالة الطاقة: توقعات النمو الاقتصادية تعزز نمو الطلب على النفط في 2018
[ 13/02/2018 11:09]
انخفاض الدولار يرفع سعر الذهب
[ 19/01/2018 07:41]
الوكيل جباري يؤكدا مساندة أبناء محافظة ذمار لمخرجات الحوار
[ 08/05/2015 11:04]
الخارطة السياسية والديمغرافية لليمن ما بعد الحوار .. في ندوة علمية بمركز سبأ للدراسات بصنعاء
[ 08/05/2015 11:02]
تركيا ترحب بالاختتام الناجح للحوار اليمني وتعتبره خطوة هامة في العملية الانتقالية
[ 08/05/2015 11:00]
مجلس الوزراء يبارك النجاح الذي حققه مؤتمر الحوار ويؤكد تكريس الحكومة جل جهدها في سبيل تنفيذ مخرجاته(معتمد)
[ 08/05/2015 10:58]
منتدى إب الثقافي ينظم حلقة نقاشية عن مخرجات الحوار
[ 08/05/2015 10:45]