ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: ، 2020/01/24 الساعة 05:59:40
وزير التربية والتعليم: هناك جهود كبيرة تبذل للتخفيف من معاناة الأطفال في مدارس اليمن
قال وزير التربية والتعليم، الدكتور، عبدالله لملس، أن هناك جهود كبيرة تبذلها الوزارة بالشراكة مع برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، للتخفيف من معاناة أطفال اليمن في مدارس التعليم الأساسي جراء الحرب التي أشعلتها ميليشيا الحوثي الإنقلابية على الرغم من التحديات والصعوبات التي تواجه عملية التعليم في اليمن .
محكمة العدل الدولية تأمر ميانمار باتخاذ إجراءات واسعة لحماية الروهينجا
أمرت محكمة العدل الدولية ،اليوم الخميس ،ميانمار باتخاذ إجراءات واسعة لحماية سكانها الروهينجا المسلمين ،ورفع تقرير في غضون أربعة أشهر بشأن الخطوات التي اتخذتها للامتثال للقرار.
تراجع الأسهم اليابانية الى أدنى مستوى لها في أسبوعين
تراجعت الأسهم اليابانية ،اليوم الخميس ،الى أدنى مستوى لها في أسبوعين بقيادة أسهم مرتبطة بالسلع الأساسية وأسهم أخرى مرتبطة بالدورة الاقتصادية.
نادال يهزم ديلبونيس ويصعد للدور الثالث في ملبورن بارك
واصل المصنف الأول الإسباني رفائيل نادال تألقه بالتأهل للدور الثالث في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس ،اليوم الخميس ،بعد الفوز وبكل جدارة واستحقاق وبثلاث مجموعات متتالية 6-3 و7-6 و6-1 على الأرجنتيني فيدريكو ديلبونيس.
آخر الأخبار:
وزير التربية والتعليم: هناك جهود كبيرة تبذل للتخفيف من معاناة ..
اجتماع عسكري في مارب يؤكد أن معركة تحرير العاصمة صنعاء خيار ..
الحضرمي : لم نعد نرى جدوى من اتفاق ستوكهولم ولن يستمر هذا ..
بلادنا تشارك في الاجتماع العربي الاوروبي المشترك في بروكسل
وزير الاعلام ينفي وقوع غارة خاطئة لطيران التحالف في نهم ..
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عاجل
الكمال تدعو منظمة العمل الدولية والمانحين إلى توسيع تدخلاتهم لتعزيز التنمية في اليمن
[19/04/2019 02:41]


القاهرة - سبأنت

دعت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتورة ابتهاج الكمال، منظمة العمل الدولية والمانحين لتوسيع تدخلاتهم في مجال التشغيل والعمل اللائق، وتفعيل خطة تشغيل الشباب كأولوية قصوى في ظل الظروف الصعبة التي تواجه التنمية بشكل عام وسوق العمل بشكل خاص.

جاء ذلك خلال كلمة اليمن التي القتها في الدورة الـ 46 لمؤتمر العمل العربي التي تحتضنها العاصمة المصرية القاهرة .

وأكدت الكمال، أهمية دعوتها لمنظمة العمل الدولية والمانحين، كونها تأتي في ظل تفاقم أوضاع سوق العمل في اليمن، وتراجع الاستثمارات الخاصة والحكومية وارتفاع معدلات البطالة.

وقالت: "لا يمكن السيطرة على البطالة والحد من الإرهاب دون توفير فرص كافية لتشغيل الشباب، بالإضافة إلى برامج لخلق فرص عمل وتحسين الأوضاع المعيشية للنازحين واللاجئين في المخيمات وأن الحكومة أعدت مشروع قانون للعمل بالتعاون مع أصحاب العمل والعمال ومنظمة العمل الدولية يتوافق مع معايير العمل الدولية ويستجيب لمتطلبات التنمية المستدامة".

وذكرت أن مؤتمر العمل العربي ينعقد في ظل ظروف صعبة لازالت تواجه اليمنيين بسبب انقلاب ميليشيا الحوثي والاستيلاء على السلطة، حيث أدى الانقلاب واستمرار الحرب إلى انعكاسات سلبية على التنمية وسوق العمل، وتراجع النمو الاقتصادي وتعطل الأنشطة الاقتصادية ودُمرت البنية التحتية، وبالمحصلة النهائية تزايدت معاناة الفقراء وارتفعت معدلات الفقر والهشاشة لتصل إلى 85% في عام 2018م، وأصبح أكثر من 20 مليون شخص يحتاجون للمساعدات الإنسانية منهم 10 مليون طفل.

وأشارت إلى أنه بالرغم من صعوبة الأوضاع الاقتصادية وبفضل الجهود المتواصلة التي تبذلها الحكومة وبدعم من التحالف العربي لتحسين معدل النمو الاقتصادي يشهد العام الجاري 2019م، استقراراً نسبياً في الأوضاع الاقتصادية واستقراراً في أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الريال بعد أن شهد تدهوراً غير مسبوقاً.

ولفتت إلى مساعي الحكومة لتحسين الأوضاع المعيشية لموظفي الدولة وقرارها زيادة المرتبات بنسبة 30% لكافة موظفي الجهاز الحكومي والعسكري والمتقاعدين، والتي ساهمت هذه الخطوة في تحسين أوضاع الموظفين لمواجهة التزايد المستمر في تكاليف المعيشة بسبب استمرار الحرب في اليمن وتفاقم تداعياتها على فئات سكانية واسعة.

وقالت الوزيرة الكمال: "إن الحكومة أقرت موازنة عام 2019م، مع استئناف تصدير النفط وتحسين الموارد المالية، وهو ما سيؤدي لاستمرار صرف مرتبات موظفي الدولة في معظم المحافظات المحررة وغير المحررة بالرغم من سيطرة الانقلابيين على الموارد وعدم توريدها إلى المقر الرئيسي للبنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن.

وأضافت " كما تقوم الحكومة بالتعاون مع البنك الدولي ومنظمة اليونيسيف وشركاء محليين بتوزيع المساعدات النقدية لنحو مليون و500 ألف شخص في إطار صندوق الرعاية الاجتماعية، كما تعطلت كل جهود الحكومة مع انسحاب المانحين وإعادة ترتيب أولوياتهم والتركيز باتجاه المساعدات الإنسانية، وذلك بالرغم من حرص الحكومة على معالجة إشكالية البطالة المتفاقمة والمتراكمة منذ سنوات بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية والفقر ".

وأكدت أن الحكومة لا زالت تبذل جهوداً كبيرة مع المانحين لإعادة استئناف تنفيذ المشاريع التنموية إلى جانب المساعدات الإنسانية بهدف تنشيط الاقتصاد وسوق العمل وخلق فرص عمل وتحسين سُبل العيش الكريم، وأوضحت أن الحكومة تمكنت من تنفيذ مشروع تعزيز الصمود الريفي بالتعاون مع منظمة العمل الدولية في أربع محافظات هي لحج، الحديدة، أبين وحجة، وبلغ عدد المستفيدين أكثر من 8 آلاف شخص، ولكن هذه البرامج تظل محدودة الأثر وغير كافية لامتصاص البطالة.

وذكرت أن الحكومة قد وضعت قبل اندلاع الحرب سياسات لتعزيز القطاع البحري وقطاع النقل لتساهم في تعزيز الاقتصاد الوطني ونمو العمالة ومعالجة مشكلة البطالة، وأكدت الاتفاق مع تقرير منظمة العمل العربية على أهمية التركيز على تعزيز دور الاقتصاد الأزرق لدعم فرص التشغيل في البلدان العربية، فضلاً عن تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدان العربية وبين أطراف الإنتاج الثلاثة في هذا المجال، كون التحديات التنموية التي تواجه المنطقة العربية على صعيد البطالة وخلق فرص عمل ليست بمعزل عن القضايا السياسية ويتطلب ذلك جهوداً مكثفة لمواجهة هذه التحديات لصون الأمن والاستقرار في البلدان العربية.

ولفتت الوزيرة الكمال، إلى امتداد انعكاسات الصراع على عمالة الأطفال، بما في ذلك تجنيدهم واستخدامهم في النزاعات المسلحة، حيث تشير البيانات إلى أن حجم الأطفال العاملين بلغ نحو مليون و 500 ألف طفل قبل الأزمة، وأن تردي الأوضاع الاقتصادية وفقدان مصادر الدخل لدى الكثير من الأسر، أدى إلى تسرب حوالي 2 مليون طفل حسب منظمة اليونيسف للالتحاق بسوق العمل.

وأشارت إلى أنه يتوقع أن تأثيرات الأزمة قد أدت إلى اتساع حجم عمالة الأطفال في سوق العمل، وأن تكون قد سجلت أرقاماً جديدة، وهذا يعني أن ما بين مليون إلى ثلاثة مليون طفل أصبحوا خارج نطاق الحماية الاجتماعية ويتعرضون لمخاطر صحية واجتماعية وأشكال متعددة من الاستغلال، خاصة أن تزايد حجمها ودوافعها مرتبط بارتفاع معدلات الفقر والنقص في التعليم الذي تعاني منه معظم المناطق المتأثرة بالصراع، ولهذا لابد من برامج لتوسيع نطاق الحماية لتشمل عمالة الأطفال.

وأكدت سعي الحكومة بالتعاون مع المكتب الإقليمي لمنظمة العمل الدولية – بيروت، إلى تنفيذ برنامج لمدة عامين لمنع تجنيد الأطفال دون سن الثامنة عشر في النزاعات المسلحة وإعادة إدماجهم في المجتمع والحيلولة دون إعادة تجنيدهم، والتي برزت كظاهرة في ظل الصراع القائم وتعد واحدة من الانتهاكات الجسيمة التي تطال هذه الفئة العمرية من الأطفال وتشكل تحدياً للحكومة لمدى التزامها بالاتفاقيات التي وقعتها دولياً لضمان حماية الطفولة.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية: " كما تقوم الحكومة بتنفيذ خطة لمنع تجنيد الأطفال بالتعاون مع منظمة اليونيسيف وتحرز الخطة تقدماً ملموساً"، وأكدت حرص الحكومة في إطار تعزيز العمل اللائق على تفعيل الحوار الثلاثي بين أطراف الإنتاج الثلاثة لمعالجة قضايا العمل والعمال خلال فترة الصراع وما بعد الصراع، باعتباره آلية ناجحة لضمان تنفيذ تشريعات العمل وضمان مصالح وحقوق أطراف الإنتاج الثلاثة وما يلزم من سياسات وبرامج لمواجهة تحديات سوق العمل.





  المزيد من عاجل
الحضرمي : لم نعد نرى جدوى من اتفاق ستوكهولم ولن يستمر هذا الوضع المختل
اشتداد المعارك في جبهات الجوف وسقوط عشرات القتلى في صفوف المليشيات
وزارة حقوق الانسان تدين قصف منزل عضو مجلس النواب بمدينة مأرب
ميليشيا الحوثي تقصف منزل عضو مجلس نواب بمأرب واستشهاد عدد من افراد اسرته
البنك المركزي يعلن وصول الموافقة على السحب من الوديعة السعودية للدفعات الجديدة
قائد المنطقة السابعة: أبطال الجيش يسطّرون بطولات خالدة في جبال نهم
الخارجية الفلسطينية تحذر من استغلال "الهولوكوست" لإخفاء وجه الاحتلال الحقيقي
الاتحاد البرلماني العربي يجدد دعمه لجهود الحكومة الشرعية ويدين الاعتداء الآثم على مسجد بمأرب
مصدر مسؤول يحمل المجلس الانتقالي مسؤولية عرقلة تنفيذ المصفوفة الأخيرة من اتفاق الرياض
السعودية تدين هجوم ميليشيات الحوثي على مسجد في مأرب
أخبــــــار عـــاجـلــة
الحضرمي : لم نعد نرى جدوى من اتفاق ستوكهولم ولن يستمر هذا الوضع المختل

اشتداد المعارك في جبهات الجوف وسقوط عشرات القتلى في صفوف المليشيات

وزارة حقوق الانسان تدين قصف منزل عضو مجلس النواب بمدينة مأرب

ميليشيا الحوثي تقصف منزل عضو مجلس نواب بمأرب واستشهاد عدد من افراد اسرته

البنك المركزي يعلن وصول الموافقة على السحب من الوديعة السعودية للدفعات الجديدة

قائد المنطقة السابعة: أبطال الجيش يسطّرون بطولات خالدة في جبال نهم

الخارجية الفلسطينية تحذر من استغلال "الهولوكوست" لإخفاء وجه الاحتلال الحقيقي

الاتحاد البرلماني العربي يجدد دعمه لجهود الحكومة الشرعية ويدين الاعتداء الآثم على مسجد بمأرب

مصدر مسؤول يحمل المجلس الانتقالي مسؤولية عرقلة تنفيذ المصفوفة الأخيرة من اتفاق الرياض

السعودية تدين هجوم ميليشيات الحوثي على مسجد في مأرب



مؤتمر الحوار الوطني
اليماني يطلع نائب الرئيس على الجهود الدبلوماسية لوزارة الخارجية
[ 06/08/2018 11:58]
القبض على شخصين مطلوبين امنيا في شبام حضرموت
[ 25/03/2018 05:27]
وكالة الطاقة: توقعات النمو الاقتصادية تعزز نمو الطلب على النفط في 2018
[ 13/02/2018 11:09]
انخفاض الدولار يرفع سعر الذهب
[ 19/01/2018 07:41]
الوكيل جباري يؤكدا مساندة أبناء محافظة ذمار لمخرجات الحوار
[ 08/05/2015 11:04]
الخارطة السياسية والديمغرافية لليمن ما بعد الحوار .. في ندوة علمية بمركز سبأ للدراسات بصنعاء
[ 08/05/2015 11:02]
تركيا ترحب بالاختتام الناجح للحوار اليمني وتعتبره خطوة هامة في العملية الانتقالية
[ 08/05/2015 11:00]
مجلس الوزراء يبارك النجاح الذي حققه مؤتمر الحوار ويؤكد تكريس الحكومة جل جهدها في سبيل تنفيذ مخرجاته(معتمد)
[ 08/05/2015 10:58]
منتدى إب الثقافي ينظم حلقة نقاشية عن مخرجات الحوار
[ 08/05/2015 10:45]