ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: ، 2019/03/25 الساعة 05:42:26
نائب الرئيس: "عاصفة الحزم" قرارٌ عروبي انتصر على المشروع الحوثي الإيراني في المنطقة
أكد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح بأن قرار "عاصفة الحزم" كان قراراً تاريخياً عروبياً أصيلاً وحقق انتصاراً كبيراً على المشروع الحوثي الإيراني الطائفي في اليمن والمنطقة.
الاف يوقعون للمطالبة بمنح جائزة نوبل لرئيسة وزراء نيوزيلندا
وقع آلاف على عريضتين إلكترونيتين للمطالبة بمنح جائزة نوبل للسلام إلى رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، على خلفية تعاملها الإنساني مع "مذبحة المسجدين" في مدينة كرايست تشيرتش.
الصين واثقة من تجاوز الصعوبات الاقتصادية وتحقيق أهدافها
قال نائب رئيس الوزراء الصيني، الأحد، إن اقتصاد الصين قد يواجه أوضاعا أكثر صعوبة هذا العام، لكن الحكومة واثقة من تحقيق أهدافها الرئيسية للعام 2019.
راموس بأعصاب حديدية يمنح إسبانيا الفوز في تصفيات أوروبا
سجل سيرجيو راموس قائد إسبانيا هدفا آخر من ركلة جزاء بطريقة ”بانينكا“ ليمنح بلاده الفوز 2-1 بملعبها على النرويج في مباراتها الأولى بتصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2020 بعد أداء غير مقنع من فريق المدرب لويس إنريكي.
آخر الأخبار:
مناقشة التعاون والتنسيق بين وزارة الصحة واليونيسيف
وزير الخارجية يلتقي مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن ..
وزير الصحة يفتتح ورشة احتياجات القطاع الصحي بعدن
نائب الرئيس: "عاصفة الحزم" قرارٌ عروبي انتصر على المشروع ..
مناقشة سير العمل بمشاريع التنمية المحلية للمبادرات المجتمعية ..
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عاجل
الحكومة : الإجراء العسكري الذي قامت به القوات الإماراتية مؤخرا في جزيرة سقطرى أمرٌ غيرُ مبررٍ
[05/05/2018 11:16]

سقطرى ـ سبأنت :
رأت الحكومة ان الإجراء العسكري الذي قامت به القوات الإماراتية مؤخرا في جزيرة سقطرى أمرٌ غير مبررٍ .

وقال بيان صادر عن مجلس الوزراء :" الأشقاء في الإمارات يتواجدون في الجزيرة بصفتهم المدنية من ثلاث سنوات، ولم يطرأ جديد في وضع الجزيرة السياسي والعسكري الذي يستوجب السيطرة على المطار والميناء، ولكن الحالة في الجزيرة اليوم بعد السيطرة على المطار والميناء هي في الواقع إنعكاساً لحالة الخلاف بين الشرعية والأشقاء في الإمارات ، وجوهرها الخلاف حول السيادة الوطنية ومن يحق له ممارستها، وغياب مستوى متين من التنسيق المشترك الذي بدأ مفقوداً في الفترة الأخيرة ".

ودعا رئيس الوزراء الأشقاء في المملكة والإمارات إلى دراسة ما حدث ويحدث في سقطرى، باعتباره انعكاساً، لخلل شاب العلاقة بين الشرعية، والأشقاء في الإمارات، وأن تصحيح هذا الوضع هي مسؤولية الجميع.

وفيما يلي نص بيان مجلس الوزراء ...

فاجأتنا الأحداث بما لم نتوقعه، وصلت الحكومة إلى سقطرى يوم السبت الموافق 28 إبريل 2018 في زيارة رسمية تستغرق أيام، وقد استقبل أهالي محافظة أرخبيل سقطرى رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق له استقبالاً حاراً عكس دفء المشاعر الأخوية الصادقة بين اليمنيين وخاصة في الأزمات.

وكان في استقبال الوفد على أرض المطار محافظ المحافظة والوكلاء ومدراء العموم والشخصيات الاجتماعية والسياسية وقائد اللواء أول مشاه بحري ومدراء الأمنين السياسي والقومي وضباط وجنود من الدفاع والداخلية،

وفي اليوم الثاني الأحد قام رئيس الوزراء والوفد المرافق له بوضع حجر أساس لعدد من المشاريع التنموية وافتتاح عدد آخر،وزار عدداً من المرافق الخدمية الحكومية، والتقى بممثلي المجالس المحلية، الذين أكدوا دعمهم للرئيس ولمشروعه الاتحادي، كما أكدوا دعمهم للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني وحتى نهاية يوم الأحد كانت الأوضاع طبيعية في الجزيرة.

وفي اليوم الثالث لزيارة الوفد للجزيرة وصلت أول طائرة عسكرية إماراتية تحمل عربتين مدرعة وأكثر من خمسين جندياً إماراتياً، تلتها على الفور طائرتين أخرى تحمل دبابات ومدرعتين وجنود،وهو ما قد غدا معروفاً لدى أبناء اليمن، والمتابعين في الخارج،وذلك أمراً أثار جملة من الأسئلة، وترك حالة من القلق في الجزيرة.

وكان أول ما قامت به القوة الإماراتية السيطرة على منافذ المطار وإبلاغ جنود الحماية في المطار والأمن القومي والسياسي وموظفي الجمارك والضرائب، بانتهاء مهمتهم حتى إشعار آخر، وقاموا بذات الشئ بعد ذلك في ميناء سقطرى الوحيد.

لقد رأت الحكومة في هذا الإجراء العسكري أمراً غير مبرراً فالأشقاء في الإمارات يتواجدون في الجزيرة بصفتهم المدنية من ثلاث سنوات، ولم يطرأ جديد في وضع الجزيرة السياسي والعسكري الذي يستوجب السيطرة على المطار والميناء، ولكن الحالة في الجزيرة اليوم بعد السيطرة على المطار والميناء هي في الواقع إنعكاساً لحالة الخلاف بين الشرعية والأشقاء في الإمارات ، وجوهرها الخلاف حول السيادة الوطنية ومن يحق له ممارستها، وغياب مستوى متين من التنسيق المشترك الذي بدأ مفقوداً في الفترة الأخيرة.

وبالأمس أستقبلنا وفداً عسكرياً رفيعاً من المملكة العربية السعودية للاطلاع عن كثب عما يجري في الجزيرة.

ووصل الوفد ظهر الأمس والتقى برئيس الوزراء والمحافظ ورؤساء الجهازين السياسي والأمني ووزير الثروة السمكية ووكلاء المحافظة، والقادة العسكريين، وفي اللقاء أبلغ رئيس الوزراء الأشقاء في المملكة بأخر التطورات التي أحدثت كل هذا القلق، وكل هذا اللغط السياسي والإعلامي ، كما استمع الوفد إلى ملاحظات محافظ المحافظة وقادة جهازي الأمن السياسي والقومي وقائد اللواء. والجميع أكدوا على أهمية التعاون بين أطراف التحالف، وأن الاستيلاء على المطار والميناء لا يدخل في إطار مفهوم التعاون.

وأبلغ رئيس الوزراء الوفد السعودي وممثل الإمارات أن الحكومة اليمنية ، حريصة كل الحرص على الحفاظ على علاقات أخوية متينة وقوية تعزز التحالف العربي، وتضفي قدراً من الثبات والاستمرارية والتعاون بين الحكومة، ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي والقيادة والشعب في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة والحليفة في مواجهة الانقلاب الحوثي والأطماع الإيرانية في المنطقة.

وفي نفس الوقت أكد رئيس الوزراء، إنه رغم ما يشوب العلاقة بين الشرعية والأشقاء في الإمارات، لكن المصلحة العليا للبلدين ولدول التحالف، والأمة العربية تفرض مزيداً من التعاون يراعي حقوق ومصالح شعوب دول التحالف، وعدم التقليل من شأن طرف من الأطراف،. لأن ذلك يخل بأهداف التحالف، ويمزق جبهة الحلفاء، ويؤجل النصر على العدو.

ودعا رئيس الوزراء الأشقاء في المملكة والإمارات إلى دراسة ما حدث ويحدث في سقطرى، باعتباره انعكاساً، لخلل شاب العلاقة بين الشرعية، والأشقاء في الإمارات، وأن تصحيح هذا الوضع هي مسؤولية الجميع.
فأستمرار الخلاف وأمتداده على كل المحافظات المحررة وصولاً إلى سقطرى أمر ضرره واضح لكل ذي بصيرة، وهو أمر لم يعد بالإمكان إخفاؤه. وأن أثاره قد أمتدت إلى كل المؤسسات العسكرية والمدنية وأنتقل أثره سلبياً على الشارع اليمني.

توجه الحكومة عظيم الاحترام والإجلال لفخامة الأخ المشير الرئيس عبدربه منصور هادي لموقفه الوطني الكبير في هذه الأزمة، وتصديه لتصحيح الخطأ قبل استفحاله ، والشكر موصول لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده سمو الأمير محمد بن سلمان لحرصهم على الوصول إلى تسوية للأزمة وبما يعزز العلاقات الأخوية بين أطراف التحالف العربي.



  المزيد من عاجل
نائب الرئيس: "عاصفة الحزم" قرارٌ عروبي انتصر على المشروع الحوثي الإيراني في المنطقة
اليمن نائبا لرئيس اللجنة الإقليمية للشرق الأوسط لمنظمة السياحة العالمية
فرنسا: نحو ألفي مدان وأكثر من 8700 موقوف منذ بدء مظاهرات
تدشين مجمع زايد التعليمي في سقطرى
أولويات إعادة الإعمار والتعافي الاقتصادي في ورشة عمل بعدن
رئيس الوزراء يؤكد اهتمام الحكومة بتسريع تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية في سقطرى
وزارة الصحة تتسلم 490 طناً من محاليل غسيل الكلى
وزارة الثروة السمكية تعلن إغلاق موسم صيد الجمبري
البنك المركزي اليمني يستعد لتطبيق خطة طارئة لاستقرار العملة
مركز الملك سلمان للاغاثة يفتتح جناحاً لمعيلات الاسر في حضرموت
أخبــــــار عـــاجـلــة
نائب الرئيس: "عاصفة الحزم" قرارٌ عروبي انتصر على المشروع الحوثي الإيراني في المنطقة

اليمن نائبا لرئيس اللجنة الإقليمية للشرق الأوسط لمنظمة السياحة العالمية

فرنسا: نحو ألفي مدان وأكثر من 8700 موقوف منذ بدء مظاهرات

تدشين مجمع زايد التعليمي في سقطرى

أولويات إعادة الإعمار والتعافي الاقتصادي في ورشة عمل بعدن

رئيس الوزراء يؤكد اهتمام الحكومة بتسريع تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية في سقطرى

وزارة الصحة تتسلم 490 طناً من محاليل غسيل الكلى

وزارة الثروة السمكية تعلن إغلاق موسم صيد الجمبري

البنك المركزي اليمني يستعد لتطبيق خطة طارئة لاستقرار العملة

مركز الملك سلمان للاغاثة يفتتح جناحاً لمعيلات الاسر في حضرموت



مؤتمر الحوار الوطني
اليماني يطلع نائب الرئيس على الجهود الدبلوماسية لوزارة الخارجية
[ 06/08/2018 11:58]
القبض على شخصين مطلوبين امنيا في شبام حضرموت
[ 25/03/2018 05:27]
وكالة الطاقة: توقعات النمو الاقتصادية تعزز نمو الطلب على النفط في 2018
[ 13/02/2018 11:09]
انخفاض الدولار يرفع سعر الذهب
[ 19/01/2018 07:41]
الوكيل جباري يؤكدا مساندة أبناء محافظة ذمار لمخرجات الحوار
[ 08/05/2015 11:04]
الخارطة السياسية والديمغرافية لليمن ما بعد الحوار .. في ندوة علمية بمركز سبأ للدراسات بصنعاء
[ 08/05/2015 11:02]
تركيا ترحب بالاختتام الناجح للحوار اليمني وتعتبره خطوة هامة في العملية الانتقالية
[ 08/05/2015 11:00]
مجلس الوزراء يبارك النجاح الذي حققه مؤتمر الحوار ويؤكد تكريس الحكومة جل جهدها في سبيل تنفيذ مخرجاته(معتمد)
[ 08/05/2015 10:58]
منتدى إب الثقافي ينظم حلقة نقاشية عن مخرجات الحوار
[ 08/05/2015 10:45]