ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: ، 2018/12/14 الساعة 04:21:36
مناقشة السبل الكفيلة بتحسين الخدمات المقدمة لفئات المعاقين
ناقشت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتورة ابتهاج الكمال،اليوم ، بالعاصمة المؤقتة عدن ،مع رؤساء واعضاء الجمعيات والمؤسسات العاملة برعاية وتأهيل المعاقين السبل الكفيلة بتحسين الخدمات المقدمة لفئات المعاقين.
ارتفاع عدد ضحايا اصطدام قطار بجسر في العاصمة التركية
قالت وسائل إعلامية تركية، الخميس، إن قطارا سريعا اصطدم بجسر في العاصمة أنقرة، مخلفا مقتل أشخاص وإصابة عدد كبير.
أسعار النفط ترتفع مع مؤشرات انحسار التوترات الأمريكية الصينية
ارتفعت أسعار النفط يوم الخميس بدعم من انخفاض مخزونات النفط الخام الأمريكية ومؤشرات على انحسار الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، أكبر اقتصادين وأكبر مستهلكين للنفط في العالم.
كأس اسيا.. اليمن تاريخ وآسيا حلم
اعتمدت اللجنة المنظمة لبطولة كأس اسيا لكرة القدم التي تستضيفها دولة الامارات العربية المتحدة خلال الفترة من الخامس من يناير وحتى الاول من فبراير القادمين عبارة لاتيأس ابدا لتضعها ملصق يرادف اسم اليمن ويزين الحافلة الخاصة التي سيستخدمها منتخبنا للتنقل في النهائيات.
آخر الأخبار:
نائب رئيس الجمهورية يعزي في وفاة محمد الخميسي
مركز الملك سلمان يوزع 66 طناً من السلال الغذائية لنازحي الحديدة ..
مناقشة السبل الكفيلة بتحسين الخدمات المقدمة لفئات المعاقين
افتتاح سوق قسبل التاريخي بسيئون بعد صيانته وإعادة تأهيله
السفير باحميد يبحث مع وزير السياحة الماليزي آفاق تعزيز ..
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عاجل
حيران حجة.. شغف الحياة يتغلب على شبح الموت
[05/10/2018 12:02]
حجة - سبأنت : مصطفى غليس
فتيات وفتيان بعمر الزهور، شعت وجوههم السمراء بابتسامات عريضة، وتراقصت أقدامهم الحافية على الرمال التي أنضجتها شمس ظهيرة قرية السادة الحارقة بوادي حيران في محافظة حجة شمال غربي اليمن، وهم يرددون بحماس كبير هتافات وطنية وأهازيج فرائحية ترحيبًا بالجيش الوطني.

تاهت عيناي ما بين تلك الأقدام الحافية والوجوه المبتسمة وهي تستقبلنا. هذا التناقض العجيب والجامع للبهجة والبؤس تجسد في مشهد قد يتكرر مستقبلاً كلما استعادت قوات الجيش اليمني السيطرة على مناطق جديدة من قبضة مليشيا الحوثي الانقلابية التي شردتهم من منازلهم وتسببت في دمارها.

مشهد يُبرر تناقضه شغف الأطفال وأسرهم بحياة جديدة يأملون أن يعيشونها بانتهاء الحرب بعيدًا عن ظلم الحوثيين واستبدادهم، حسب تعبير الطفلة زينب علي، التي كانت تهتف بصوت منهك مع أقرانها "لا حوثي بعد اليوم" بينما تحمل يدها النحيلة علم الجمهورية اليمنية عاليًا، وهي تردد أيضًا "بالروح بالدم نفديك يا يمن".

قرية السادة، التابعة لمديرية حيران، واحدة من عشرات القرى التي حُررت مؤخرًا قبل أن تنال نصيبًا كبيرًا من الوجع والجوع معًا. يقول محمد يحيى إن الحوثيين فرضوا على سكان القرية توفير الطعام لمقاتليهم المتمترسين بالقرب من القرية، فاستنفد السكان مخزونهم من المؤن الغذائية رغم شحتها أصلًا.

مطلع أغسطس الماضي أطلق الجيش الوطني عملية عسكرية لتحرير مركز وقرى مديرية حيران، فحشدت المليشيا عناصرها، وشنت قصفًا مكثفًا للحد من تقدم الجيش لكن إحدى قذائف الهاون سقطت على منزل في قرية السادة لتصيب طفلين، قبل أن تجبر ساكنيه على المغادرة.

وحين اقتربت كتائب الجيش الوطني من القرية توغلت المليشيا فيها وحولتها إلى ثكنة عسكرية، وتمركزت وسط المنازل لاستخدام المواطنين دروعًا بشرية، وفقًا لرواية محمد يحيى. وبعد يومين هجرت المليشيا ساكنيها فجأة خوفًا من أن يفتحوا جبهة مقاومة مساندة للجيش للوطني من الداخل، فأجبرتهم على ترك منازلهم تحت تهديد السلاح، وعملت على تفخيخ بعضها بالعبوات الناسفة.

نزحت الأسر من قرية السادة، باتجاه المناطق الآمنة في الوادي الصحراوي لتفترش الرمال وتلتحف السماء مع اطفالها الجائعين، وتنام وتصحو على ضجيج المدافع، ومثلها فعل سكان عدد كبير من قرى حيران، إلى أن تمكن الجيش الوطني من استعادة السيطرة على قرى ومركز مديرية حيران في منتصف أغسطس الماضي، وحينها بادرت المملكة العربية السعودية عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بإنشاء مخيم إيواء للنازحين في المنطقة المحررة.

يضم المخيم خمسين خيمة مجهزة بالأبسطة والبطانيات وأدوات المطبخ وأدوات نظافة وصحية ودورات مياة وعشرة خزانات مياه سعة ألفين لتر صالحه للشرب والاستخدام، بحسب مندوب شريك مركز الملك سلمان في محافظة حجه أحمد الأكوع.

أحد الجنود المكلفين بحراسة المخيم قال إن غالبية الأسر غادرت المخيم بعد تحرير قرارها من مليشيا الحوثي مفضلة العودة إلى منازلها رغم أن معظمها أكواخ مبنية من القصب والقش، ولم تتبق في المخيم إلا بضع أسر. وأضاف "الأسر التي غادرت طلبت من القائمين على المخيم إرسال المواد الغذائية والمؤن إلى منازلهم فتمت الموافقة على طلباتهم".

يقول الأكوع، في تعقيبه على حديث الجندي، إن 50 أسرة تتواجد في الوقت الحالي بمخيم الإيواء، موضحًا أن "الأسر تفضل عدم الجلوس في المخيمات نظرًا لأن معهم مواشي وأغنام ولذلك المركز قام بتوزيع 120 خيمة و20 خزان مياه إلى القرى للذين لا يرغبون بالسكن في مركز الإيواء".

ويضيف في حديث خاص لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، "نفذ فريق المركز مسحًا ميدانيًا لمديرية ميدي وحيران وحرض وتم حصر 300 أسر بحاجة إلى خيم سيقوم المركز بتأمينها خلال أيام.

ووفقًا للأكوع "استفادت 5533 أسرة في قرى الجعدة وبني فايد (مديرية ميدي)، وقرى الخوارية والدنانه وبني الزين وبني فاضل والشباكية والسادة والمغتربين وبني حسين والفرانته والدير والخبت الأشيم (مديرية حيران)، وقرى الذراع وبني الغويدي (مديرية حرض) من السلال الغذائية التي يوزعها المركز ".

ورغم ذلك ماتزال حياة المواطنين معرضة للخطر جراء الألغام التي زرعتها المليشيا بكثافة في كل مكان حين أيقنت بخسارتها للمنطقة، رغم نزع الفرق المتخصصة وبشكل يومي لآلاف الألغام، التي تهدد أرواح المدنيين والمقاتلين على حد سواء.

العميد عمر جوهر، وهو أركان حرب المنطقة العسكرية الخامسة، قال إن سلامة المدنيين تمثل أولوية قصوى بالنسبة للجيش الوطني وقوات التحالف المساندة له، ويؤكد أن البطء في سير عمليات تحرير المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي سببه الحفاظ على أرواح المواطنين الذين تستخدمهم المليشيا دروعًا بشرية.

اليوم، بات ساكنو قرى حيران آمنين إلا من خطر الألغام، والسلال الغذائية تصل إلى قراهم مع المياة النظيفة. إنهم أفضل حالاً، ويعتبرون إن ابتعاد شبح الحرب عن تجمعاتهم السكانية يمثل انتصارًا شخصيًا لهم قبل أن يكون للجيش الوطني، لكن آثار ومآسي الحرب مازالت ظاهرة عليهم، ومع ذلك ظلت ابتساماتهم وهتافاتهم الوطنية حاضرة منذ وصولنا كفريق إعلامي برفقة الجيش الوطني إلى أن غادرنا جميعًا، وكلهم أمل بمستقبل آمن وعيش كريم.



  المزيد من عاجل
نائب رئيس الجمهورية يعزي في وفاة محمد الخميسي
مركز الملك سلمان يوزع 66 طناً من السلال الغذائية لنازحي الحديدة في لحج
مناقشة السبل الكفيلة بتحسين الخدمات المقدمة لفئات المعاقين
افتتاح سوق قسبل التاريخي بسيئون بعد صيانته وإعادة تأهيله
السفير باحميد يبحث مع وزير السياحة الماليزي آفاق تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين
سفراء الدول الخمس يشيدون بما وصلت إليه مشاورات اليمن في السويد
المليشيا تشن حملة مداهمات واختطافات واسعة بمديرية وصاب العالي
اليمن يشارك في أعمال الدورة 107 لمجلس الوحدة الاقتصادية في القاهرة
أمنية عدن تناقش آلية تدشين الحملة الشاملة لمنع حيازة السلاح في الأول من فبراير القادم
رئيس الوفد الحكومي المفاوض: لن نذهب الى أي مشاورات قادمة الا بعد تنفيذ الانقلابيين لما تم الاتفاق عليه
أخبــــــار عـــاجـلــة
نائب رئيس الجمهورية يعزي في وفاة محمد الخميسي

مركز الملك سلمان يوزع 66 طناً من السلال الغذائية لنازحي الحديدة في لحج

مناقشة السبل الكفيلة بتحسين الخدمات المقدمة لفئات المعاقين

افتتاح سوق قسبل التاريخي بسيئون بعد صيانته وإعادة تأهيله

السفير باحميد يبحث مع وزير السياحة الماليزي آفاق تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين

سفراء الدول الخمس يشيدون بما وصلت إليه مشاورات اليمن في السويد

المليشيا تشن حملة مداهمات واختطافات واسعة بمديرية وصاب العالي

اليمن يشارك في أعمال الدورة 107 لمجلس الوحدة الاقتصادية في القاهرة

أمنية عدن تناقش آلية تدشين الحملة الشاملة لمنع حيازة السلاح في الأول من فبراير القادم

رئيس الوفد الحكومي المفاوض: لن نذهب الى أي مشاورات قادمة الا بعد تنفيذ الانقلابيين لما تم الاتفاق عليه



مؤتمر الحوار الوطني
اليماني يطلع نائب الرئيس على الجهود الدبلوماسية لوزارة الخارجية
[ 06/08/2018 02:58]
القبض على شخصين مطلوبين امنيا في شبام حضرموت
[ 25/03/2018 08:27]
وكالة الطاقة: توقعات النمو الاقتصادية تعزز نمو الطلب على النفط في 2018
[ 13/02/2018 02:09]
انخفاض الدولار يرفع سعر الذهب
[ 19/01/2018 10:41]
الوكيل جباري يؤكدا مساندة أبناء محافظة ذمار لمخرجات الحوار
[ 08/05/2015 02:04]
الخارطة السياسية والديمغرافية لليمن ما بعد الحوار .. في ندوة علمية بمركز سبأ للدراسات بصنعاء
[ 08/05/2015 02:02]
تركيا ترحب بالاختتام الناجح للحوار اليمني وتعتبره خطوة هامة في العملية الانتقالية
[ 08/05/2015 02:00]
مجلس الوزراء يبارك النجاح الذي حققه مؤتمر الحوار ويؤكد تكريس الحكومة جل جهدها في سبيل تنفيذ مخرجاته(معتمد)
[ 08/05/2015 01:58]
منتدى إب الثقافي ينظم حلقة نقاشية عن مخرجات الحوار
[ 08/05/2015 01:45]