ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: ، 2017/03/23 الساعة 10:22:26
بادي : الحكومة اتخذت كافة الإجراءات لضمان تدفق الوقود للمحطات بعدن
قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة راجح بادي " ان كافة الاجراءات اتخذت لضمان تدفق المشتقات النفطية من الديزل والبترول والمازوت إلى المحطات العاملة في عدن وفق آلية جرى تثبيتها بين المالية والكهرباء والمصافي وشركة النفط ".
المري: الشعوب الخليجية تحظى باهتمام بالغ وتحفظ حق المساواة بين مواطنيها
قال الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والقانونية بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية السفير حمد بن راشد المري" أن الإسلام جاء بتعاليم خالدة مباركة منها المساواة بين البشر، وعدم التفاضل بينهم على أي أساس من الأسس غير العمل الصالح ، وعدم التمييز بينهم سواءً بالعرق أو اللون أو النسب أو بأي شكل من أشكال التمييز".
مجموعة "سامسونغ" تسجل ارتفاعا بزيادة قدرها 12.1 في المائة
سجلت القيمة السوقية لمجموعة "سامسونغ" ارتفاعا بمقدار 50 تريليون وون منذ بداية الشهر الجاري بزيادة قدرها 12.1 في المائة 47.67 تريليون وون مقارنة مع نهاية العام الماضي.
الريال يتقدم في صدارة الليقا بخمس نقاط على برشلونة
تفوق ريال مدريد بخمس نقاط على أقرب منافسيه في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم السبت بعدما فاز بصعوبة 2-1 على أتليتيك بيلباو بفضل هدف من لاعب الوسط المؤثر البرازيلي كاسيميرو.
آخر الأخبار:
بادي : الحكومة اتخذت كافة الإجراءات لضمان تدفق الوقود للمحطات ..
البرلمان العربي يؤكد دعمه وتعامله الرسمي مع مجلس النواب ..
اليمن يدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف العاصمة البريطانية ..
فتح يستنكر مضايقة المليشيا الانقلابية على المنظمات الانسانية ..
الميتمي: الانقلاب تسبب في تأخير تنفيذ التزامات اليمن المترتبة ..
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عاجل
المخلافي : الحوار والحل السلمي هما الخيار الحقيقي لإخراج اليمن من الفوضى
[20/12/2016]
القاهرة-سبأنت

اكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، ان الحوار والحل السلمي هما الخيار الحقيقي الوحيد لإخراج اليمن من دوامة الفوضى والاضطرابات.

وقال وزير الخارجية في كلمته خلال الاجتماع الرابع لوزراء خارجية دول جامعة الدول العربية والاتحاد الاوروبي " ان حرص الحكومة اليمنية على خيار الحوار والحل السلمي هو الذي جعلها توافق على الذهاب الى المشاورات السياسية في مختلف جولاتها، حقناً للدماء وحرصاً على تطبيع الأوضاع وعودة الأمن والاستقرار وإحلال السلام في ربوع اليمن، وذلك استنادا على المرجعيات الأساسية للعملية السياسية في اليمن وهي المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وخاصة القرار 2216 وهي ستستمر في التعاون مع الامم المتحدة ومبعوثها الى اليمن السيد اسماعيل ولد الشيخ احمد من اجل الوصول الى السلام وإيقاف الحرب في اليمن واستعادة الدولة".

واستعرض المخلافي موجز لتطورات الأوضاع المتسارعة على المستوى السياسي والإنساني في الجمهورية اليمنية..مشيراً الى ان السلام الحقيقي في اليمن لن يتم الا بتسليم المليشيا للأسلحة الثقيلة، والانسحاب من مختلف المناطق والمؤسسات الحكومية وتسليمها الى الدولة ، ثم الإتفاق على آلية لتطبيق القرار وإطلاق المعتقلين واستئناف العملية السياسية.

وأكد وزير الخارجية سعي الحكومة اليمنية الحثيث لإيقاف آلة الحرب، ووقف معاناة الشعب اليمني..مطالباً المجتمع الدولي بذل المزيد من الضغط على القوى الانقلابية من اجل توفير ممرات أمنه لايصال المساعدات الإنسانية الى المدن المحاصرة، واتخاذ اجراءات وخطوات تعزز الثقة وتمهد الفرصة للحوار والعودة للعملية السياسية.

وأوضح نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي ان تدخل إيران في اليمن، شكل احد أسباب اعاقة التوصل لتسوية سياسية، واستمرار العنف والحرب، وهو ما يلقي بظلال قاتمة تهدد الأمن والسلم اقليميا وعلى الصعيد الدولي، ويؤثر خاصةً على سلامة وأمن الملاحة في البحر الأحمر والمياه الدولية المحيطة باليمن.

واستطرد المخلافي في كلمته قائلاً: "اننا مانزال نرى الانقلابيين يتعمدون المماطلة والتعنت، غير مبالين بحقيقة ان ثلاثة أرباع السكان في اليمن، وثلثهم من الأطفال، يفتقرون الى أبسط أشكال المساعدة الإنسانية، خاصة في مجال الغذاء والدواء..مشيراً لحقيقة ما رصدته التقارير الدولية من ان مئات الآلاف من الأطفال والنساء والمسنين هم على حافة حدوث كارثة إنسانية وشيكة، وهم عرضة لمخاطر المجاعة وتفشي الأمراض الوبائية. اننا نناشدكم بتكثيف الجهود والمساعي لمجابهة التحديات في المجال الإنساني والإغاثة.

واشار المخلافي الى ان جميع القوى والاطياف السياسية اليمنية قد اتفقت على مصفوفة من المخرجات التي خاطبت التحديات الوطنية في كافة المجالات، وكانت اليمن على مشارف الانتهاء من الفترة الانتقالية من خلال إعداد مسودة الدستور، والاتفاق عليها، وطرحها للاستفتاء الشعبي ، والدخول بعد ذلك كما كان مقررا في عملية الانتخابات البرلمانية والرئاسية. الا ان الانقلابيين (الحوثي - صالح ) حالوا دون ذلك، وانقلبوا على التوافق الذي حظي برعاية ودعم العالم، وخصوصا الاتحادالاوروبي.

وقال "ان الجهود العربية والدولية اصطدمت على الدوام بتعنت القوى المتمردة الانقلابية للحوثي وصالح، والتي كان اخرها اقدامها على اجراءات احادية تمثلت في تشميل حكومة غير شرعية، والتي تعد امعاناً في عرقلة الجهود العربية والدولية الهادفة لعودة المسار السياسي، ونسف متعمد لجهود السلام التي يسعى لها المجتمع الدولي.

ودعا وزير الخارجية الاتحاد الاوروبي والمجتمع الدولي الى إدانة هذه الخطوة الانقلابية الجديدة، والضغط على القوى الانقلابية للانصياع للقررات الدولية والمرجعيات المتفق عليها. مشيراً الى ان الانقلابيين لم يلتزموا بجميع المتطلبات التي تم الاتفاق عليها، ومنها عدم إطلاق سراح المعتقلين، وعدم تنفيذ اتفاق المشاركة في لجنة التهدئة والتنسيق ، وعدم التزام ممثليهم بالحضور إلى ظهران الجنوب في المملكة العربية السعودية، وهذا كله يؤكد عدم جديتهم في تحقيق السلام .

وجدد الوزير المخلافي تاكيده على إن الإرهاب والتطرف باتا خطراً محدقاً وواقعاً باليمن، خصوصاً في ظل إمكانيات معدومة، وهيمنة المليشيا المسلحة، ما يعيق التصدي لآفة الاٍرهاب والتطرف والغُلو..داعياً الشركاء الأوربيين والمجتمع الدولي للوقوف الى جانب الشعب اليمني لاستعادة الدولة ومؤسساتها الشرعية لاستعادة امن اليمن واستقراره لاهمية انعكاس ذلك على الامن والسلام الدوليين.

وثمن نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية مواقف الدول العربية والاوروبية ووقوفها الى جانب الشعب اليمني، وحكومته الشرعية، وتاييدها ومساندتها باستمرار العودة الى العملية السياسية، وإيقاف آلة الحرب والدمار وتحقيق السلام والاستقرار، على قاعدة المرجعيات الثلاث المتفق عليها..مجددا شكر وتقدير الحكومة اليمنية لادانتهم الحازمة للاحداث الارهابية التي حدثت مؤخراً في مدينة عدن ، والتي اودت بحياة العشرات من الأبرياء، والتي تزامنت مع التفجير الارهابي الذي طال الابرياء في الكتدرائية الارثذوكسية في القاهره، بجمهورية مصر العربية الشقيقة.

وحول قضية العرب الاولى، القضية الفسطينية، قال عبدالملك المخلافي "ان القضية الفلسطينية العادلة هي قضية شعب احتلت ارضه ومورست بحقه ابشع انواع الظلم والقهر غير المسبوقة في تاريخ البشرية"..مشيرا الى ان الجمهورية اليمنية تنظر الى السماح لاسرائيل بتحقيق مأربها وسعيها للحصول على مقعد غير دائم في محلس الامن الدولي ( 2019-2020) يعد تناقضاً في موقف المجتمع الدولي وكيله بمكيالين.

ولفت المخلافي الى ان العقل والمنطق يشيران الى ان تمكين اسرائيل من احتلال هذه المواقع في المنظمة الدولية يعد مكافأة لمن يقوم بانتهاكات واستهانة للقانون والمواثيق والاعراف والقرارات الدولية وحقوق الانسان.

وفي ختام كلمته اكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي على اهمية هذا الاجتماع نظرا لما تمثله العلاقات التاريخية العربية الاوروبية، وما تشكله من علاقات ومصالح مشتركة، بالنظر الى تاثير واهمية الاتحاد الاوروبي في السياسة الدولية.



  المزيد من عاجل
بادي : الحكومة اتخذت كافة الإجراءات لضمان تدفق الوقود للمحطات بعدن
البرلمان العربي يؤكد دعمه وتعامله الرسمي مع مجلس النواب في العاصمة المؤقتة عدن
اليمن يدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف العاصمة البريطانية لندن
فتح يستنكر مضايقة المليشيا الانقلابية على المنظمات الانسانية في اليمن
الميتمي: الانقلاب تسبب في تأخير تنفيذ التزامات اليمن المترتبة لانظمامها للتجارة العالمية
نائب رئيس الجمهورية يطمئن على سلامة محافظ الضالع
منتخب عدن يحرز بطولة الشهيد جعفر لمنتخبات المحافظات لكرة القدم
روسيا تقدم مساعدات اغاثية لليمن
قائد مقاومة عتمة:مستمرون في معركة التحرير والمليشيا تكبدت خسائر فادحة
فتح يبحث مع مساعد الامين العام للامم المتحده للشراكات الانسانية الاوضاع الانسانية في اليمن
أخبــــــار عـــاجـلــة
بادي : الحكومة اتخذت كافة الإجراءات لضمان تدفق الوقود للمحطات بعدن

البرلمان العربي يؤكد دعمه وتعامله الرسمي مع مجلس النواب في العاصمة المؤقتة عدن

اليمن يدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف العاصمة البريطانية لندن

فتح يستنكر مضايقة المليشيا الانقلابية على المنظمات الانسانية في اليمن

الميتمي: الانقلاب تسبب في تأخير تنفيذ التزامات اليمن المترتبة لانظمامها للتجارة العالمية

نائب رئيس الجمهورية يطمئن على سلامة محافظ الضالع

منتخب عدن يحرز بطولة الشهيد جعفر لمنتخبات المحافظات لكرة القدم

روسيا تقدم مساعدات اغاثية لليمن

قائد مقاومة عتمة:مستمرون في معركة التحرير والمليشيا تكبدت خسائر فادحة

فتح يبحث مع مساعد الامين العام للامم المتحده للشراكات الانسانية الاوضاع الانسانية في اليمن



مؤتمر الحوار الوطني
الوكيل جباري يؤكدا مساندة أبناء محافظة ذمار لمخرجات الحوار
[ 08/05/2015]
الخارطة السياسية والديمغرافية لليمن ما بعد الحوار .. في ندوة علمية بمركز سبأ للدراسات بصنعاء
[ 08/05/2015]
تركيا ترحب بالاختتام الناجح للحوار اليمني وتعتبره خطوة هامة في العملية الانتقالية
[ 08/05/2015]
مجلس الوزراء يبارك النجاح الذي حققه مؤتمر الحوار ويؤكد تكريس الحكومة جل جهدها في سبيل تنفيذ مخرجاته(معتمد)
[ 08/05/2015]
منتدى إب الثقافي ينظم حلقة نقاشية عن مخرجات الحوار
[ 08/05/2015]